• بعد ركود دام عدة شهور.. قطاع البني غادي ينتعش
  • باش يكون التعليم حضوري.. مراكز التلقيح مفتوحة أمام التلاميذ إلى غاية منتصف الليل
  • المروك فوبيا.. مقرب من تبون يوصي بطرد المغاربة المقيمين في الجزائر
  • أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.. البحرين تجدد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي
  • ماطيشة الأقاليم الجنوبية.. المفوضية الأوروبية تنتصر للمغرب
عاجل
الإثنين 02 أغسطس 2021 على الساعة 16:30

على رأسهم وزارة الخارجية.. تهنئات مغربية وعربية للبقالي بعد فوزه بالذهبية

على رأسهم وزارة الخارجية.. تهنئات مغربية وعربية للبقالي بعد فوزه بالذهبية

توالت التهاني مغربيا وعربيا للعداء سفيان البقالي، بعد فوزه، اليوم الاثنين (2 غشت)، بالميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية، سباق ثلاثة آلاف متر موانع في ألعاب القوى في أولمبياد طوكيو، بزمن 8:08.90 دقائق.

ونشرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج تدوينة على صفحتها الرسمية على الفايس بوك تهنئ فيها البطل المغربي، وجاء فيها بثلاث لغات: “هنيئاً للبطل المغربي سفيان البقالي الفائز بالميدالية الذهبية في سباق 3000 متر موانع في أولمبياد طوكيو”.

ومن جهته، كتب الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بن عبد الله، مشيدا بالبقالي: “هنيئا لبلادنا بتتويج البطل المغربي سفيان البقالي بالميدالية الذهبية في أولمبياد طوكيو… أرجو أن يكون ذلك مقدمة لاستعادة مجد ألعاب القوى والرياضة عموما”.

فيما علقت، نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، بتدوينة جاء فيها: شكرا لك يا سفيان وهنيئا لك تشريف وطننا بإنجازك الرياضي وميداليتك الأولمبية… شباب المغرب فخره”.

وعلى المستوى العربي، هنأت اللجنة الأولمبية الأردنية البطل البقالي، ونشرت تدوينة كتبت فيها: “اللجنة الأولمبية الأردنية تهنئ الأشقاء في المغرب بحصول البطل سفيان البقالي على الميدالية الذهبية في سباق 3 الاف متر موانع في أولمبياد طوكيو ليحصد رابع ذهبيات العرب في طوكيو”، كما كتب الإعلامي المصري والبرلماني السابق، أحمد شوبير، على صفحته: “المغربي سفيان البقالي يحرز الميدالية الذهبية في سباق 3000 متر موانع”.



وعلى نفس المنوال، هنأ المعلق التونسي عصام الشوالي حيث كتب: “المغرب تحقق ذهبية بإمضاء البقالي، ذهبية رابعة للعرب قبل أسبوع من نهاية الألعاب، مبروك”.

كما كتب، المعلق العماني، خليل البلوشي، على صفحته: “نبارك لدولة المغرب وبطلنا سفيان البقالي الفوز بأول ذهبية في الأولمبياد، وإن شاء الله القادم دائماً أفضل لأهلنا بالمغرب الشقيق”.

وفي سياق متصل، كتب الصحافي المصري، أحمد عطا، معبرا عن فرحته: “عشت فرحتي كعربي بالذهب في سباقات ألعاب القوى مع نور الدين مرسلي ثم هشام الكروج… صرخت فرحا كثيرا بحسناء بنحسي والمخلوفي لكني منذ اعتزال الكروج كنت دائما أشعر بغصة من عدم كسر الكينيين والأثيوبيين (أو من يتجنّس أمريكيًا منهم)… وخبث بعضهم في سباقات المسافات المتوسطة والطويلة… شكرا سفيان البقالي لإعادتي لسنوات الطفولة والمراهقة وذكريات لا تُنسى”.