• النقابة الوطنية للتعليم: بنموسى لم يتجاوب مع طلب التراجع عن قرار “تسقيف سن التوظيف”
  • جاية من هاك.. تبون ما بقاش قادر ينطق اسم المغرب!
  • حملت الحكومة مسؤولية “الاحتقان الاجتماعي”.. نقابة تدعو أخنوش إلى الإسراع بفتح حوار اجتماعي ثلاثي
  • تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.. مندوبية السجون تحتفي بـ”النزيلات المتميزات”
  • مضادة للمتحورة اوميكرون.. موديرنا تعلن أنها ستطور جرعة معززة
عاجل
الثلاثاء 09 نوفمبر 2021 على الساعة 23:59

على تويتر.. حملة مجهولة المصدر لحظر الإعلامي رضوان الرمضاني

على تويتر.. حملة مجهولة المصدر لحظر الإعلامي رضوان الرمضاني

تتعرض حسابات الصحافي رضوان الرمضاني، مدير قسم الأخبار في إذاعة “ميد راديو”، وصاحب برنامج “بدون لغة خشب”، لحملة حظر مجهولة المصدر.

وتصدر وسم “#حظر_الرمضاني”، اليوم الثلاثاء (8 نونبر)، التوندونس على موقع “تويتر” مع تعليقات يدعو أصحابها إلى سحب الاعجاب وإلغاء المتابعة لحسابات الرمضاني على مواقع التواصل الاجتماعي.

صحاب الحملة

وجاء في تغريدة نشرها حساب يحمل اسم “محمد عبد الصمد”، “أنا لم أتابعه ولن أتابعه ولكن سأقوم بحظره أيضا، حظر لكل المطبعين، سقط بالنسبة للأغلبية منذ سنوات..! واليوم نوثق شهادة سقوطه”.

وقال مغرد: “انصرفي من حسابي أيتها الأرواح الشريرة”، بينما غرد آخر: “بعض الحسابات تجاهلها أفضل من حظرها. لكن الحسبات التي تدعمها جهة ما بآلاف الحسابات الوهمية بهدف التأثير على الرأي العام فحظرها أفضل من تجاهلها. لان تركها في الساحة تمارس محاولات التدجين لابد ان يوقع بمن تنقصه التجربة. لذلك وجب #حظر_الرمضاني “.

مدافعون عن الرمضاني

وفي المقابل استغرب مغردون إطلاق الحملة، وكذا دوافعها، وقالت صاحبة حساب يحمل اسم “مينة”، إن ما يقع “هجوم غير مفهوم على #رضوان_الرمضاني من بعض شمايت المغاربة يا حسرة..! رضوان رجل حر في زمن قل في الرجال وبقاو غير شمايت… رجل يقول كلمة حق ولا يخاف لومة لائم.. فاش ضركم؟ لأنه يدافع عن المغرب؟ الشمايت ما درتوش حملة على من يسبنا ويحرض الارهابيين ليل نهار لقتلنا؟؟”.

كما غرد “حمزة مرجاني” مدافعا عن الرمضاني بالقول: “ممكن نختالف معاه فشي أمور ولكن هذا لا يعني نكون مع هاد الحملة اللي باين المنبع ديالها منين. حنا كنختالفو أحيانا ولكن ما كنفوتوش بعضنا… عاش المغرب والصحراء مغربية”.

وجاء في تغريدة أخرى: “بلوكيو الصحافة الاخوانية في قطر، احظروا ريان وبن قنة والافندي والدراجي وغيرهم… باراكا ما تهبطو فاولاد البلاد”.

كما أطلق نشطاء آخرون وسم #رضوان_الرمضاني_يمثلني للدفاع عن صاحب برنامج “بدون لغة خشب”، وقال مغرد تحت هذا الوسم: “تحالف عملاء النظام الجزائري في الداخل من اليسار المتطرف مع عملاء ايران من حركة العدل والاحسان وصبيان تنظيم الاخوان مع مجموعة من العدميين الكارهين لوطنهم لضرب أي صوت وطني يفضحهم ويفضح ضربهم للجبهة الداخلية والمواجهة محتدمة مع كوريا الشرقية”.

أول تعليق من الرمضاني

وفي أول تعليق من الصحافي رضوان الرمضاني على هذه الحملة، قال في تغريدة على حسابه، “ياك أودي شي باس ما كاين؟؟؟ أنا بدوري أنضم إلى هذه الحملة #حظر_الرمضاني”.