• تخاصم مع بوليسي.. إيداع اللاعب أيوب لكحل سجن الصومال في تطوان
  • يشمل جميع المجالات التعليمية المرتبطة بكرة السلة.. تعاون تاريخي بين جامعة اللعبة والاتحاد الإسرائيلي
  • لتخزين لقاح كورونا.. أمريكا تسلم المغرب 7 مجمدات
  • ما قاضية والو مع أوميكرون.. منظمة الصحة العالمية توصي برفع قيود السفر الدولية
  • بعد موجة الغلاء.. فيدرالية اليسار تقترح قانون لتسقيف أسعار المواد الأساسية
عاجل
الإثنين 03 يناير 2022 على الساعة 23:00

عدد المعتقلين 11 والبوليس كيقلب على ميكانيكي.. زعيم شبكة التهجير السري في سيدي سليمان أمام قاضي التحقيق

عدد المعتقلين 11 والبوليس كيقلب على ميكانيكي.. زعيم شبكة التهجير السري في سيدي سليمان أمام قاضي التحقيق

علم موقع “كيفاش” من مصدر مطلع، أن المشتبه فيه الرئيسي في قضية التهجير السري التي تفجرت في مدينة سيدي سليمان، وراح ضحيتها العشرات من الأشخاص، مثل، أول أمس السبت، أمام قاضي التحقيق في المحكمة الابتدائية في المدينة، حيث أنطلقت أولى فصول محاكمته.

وأوضح المصدر ذاته، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن الجلسة الأولى لمحاكمة المتهم الرئيسي في هذه الملف، والملقب ب”الريفي”، مرت وسط إجراءات أمنية مشددة مخافة حدوث انفلات أمني، حيث غصت قاعة المحكمة وجنباتها بالضحايا وأهاليهم.

نص مليار.. و”الميكانيكي” اللغز!

وكشف متحدثنا أن المتهم، الذي “اعترف” بتلقيه لمبالغ تقدر ب 500 مليون سنتيم من الراغبين في الهجرة نحو الخارج، أودع هو وابنيه في سجن “أوطيطة”، فيما أخضعت زوجته للمراقبة القضائية.

وشدد المتحدث ذاته، أنه إلى جانب المعتقلين الأربعة، وهم من أسرة واحدة، جرى أيضا اعتقال سبعة أشخاص ٱخرين، بينهم شقيق المتهم الرئيسي، وهو “ذهايبي” معروف في المدينة، فيما تم إصدار مذكرة اعتقال بشأن “ميكانيكي”، قد يكون العقل المدبر لعملية النصب الكبيرة هاته” على حد تعبير متحدثنا.

وأوضح مصدر موقع “كيفاش” أن أزيد من 40 شكاية تتقاطر يوميا على المحكمة في سيدي سليمان.

حيلة تساوي الملايير

متحدثنا، وهو فاعل جمعوي بارز في المنطقة، قال إن حيلة المهاجر، ابن المدينة، لم تنطلي فقط على عدد كبير من أبناء سيدي سليمان بل انطلت أيضا على عدد غير معروف من الضحايا في مدن ومناطق أخرى في المملكة، قدر عددهم بين 300 إلى 400 شخص، حيث سلم كل واحد منهم مبالغ مالية متفاوتة، تتراوح بين 4 و 10 ملايين سنتيم، للمهاجر المحتال، مقابل تسليمهم عقود عمل في دول أوروبية، سيكتشفون لاحقا أنها عقود وهمية.

وحتى يبلع الضحايا الطعم، يردف مخاطبنا، كان “السمسار” يكتفي بأخذ ثلثي المبلغ من بعضهم، على أساس تسليم الثلث المتبقي قبيل الإقلاع نحو الفردوس المفقود.
وكشف المصدر ذاته، أن المبالغ التي حصّلها “الريفي” تقارب ملياري سنتيم.

شبكة سمسرة

وأفاد الفاعل الجمعوي الذي تحدث إلينا بأن المهاجر المعتقل حاليا، مجرد “وسيط” ضمن شبكة سمسرة توجد في محور سيدي سليمان القنيطرة، معروفون بتنظيم عمليات الهجرة نحو الخارج، بينما يجري الحديث عن كون متزعم الشبكة شخصية نافذة.