• قتل درية صغيرة.. البوليس يعتقل مختلا عقليا في كازا
  • تضم مليون جرعة.. المغرب يتوصل بدفعة جديدة من لقاح “سينوفارم”
  • ماشي غير فإسرائيل.. مغربيات وزيرات في حكومات أجنبية
  • تبحرو على خاطركم.. أزيد من 87 في المائة من مياه شواطى المغرب صالحة للاستحمام
  • وليدات البيجيدي مشاو عند هنية.. رئيس حركة حماس يستقبل وفداً من شبيبة العدالة والتنمية
عاجل
الثلاثاء 07 يوليو 2020 على الساعة 00:30

عاوتاني فالصين.. الطاعون الدبلي يتفشى في البلاد والسلطات تعلن مستوى الخطر الثالث

عاوتاني فالصين.. الطاعون الدبلي يتفشى في البلاد والسلطات تعلن مستوى الخطر الثالث

أعلنت الصين مستوى الخطر لتفشي مرض الطاعون الدبلي أو الدملي في منطقة منغوليا الداخلية شمالي البلاد.

وقالت السلطات الطبية في مدينة بيان-نور إنها أعلنت مستوى الخطورة الثالث لانتشار المرض.

وتم، أمس الاثنين (6 يوليوز)، رصد مريض أصيب بالعدوى بعد تواجده في بؤرة تفش محتملة، والمريض يخضع الآن للعلاج والعزل، وتم تقييم حالته على أنها مستقرة.

وأول أمس الأحد، تم نقل رجل مشتبه بإصابته بالطاعون الدبلي إلى المستشفى، وتم الإعلان عن المستوى الثالث من التحذير الوبائي في هوشون (وحدة إدارية إقليمية في منغوليا الداخلية) في أوراد-تشونجكي في مدينة بيان نور.

ووفقًا للسلطات، هناك خطر من انتشار المرض بين سكان المدينة، فيما حذرت السلطات الصحية من أكل الحيوانات التي قد تنقل الطاعون والإبلاغ عن حيوان المرموط (من القوارض)؛ حيث إنه يُعرف بأنه ناقل للمرض.

ودعت اللجنة المواطنين إلى الإبلاغ عن اكتشاف أو العثور على حيوان “المرموط” أو أي حيوانات أخرى مريضة أو ميتة، والإبلاغ عن حالات مشتبه في إصابتها بالطاعون والمرضى المصابين بالحمى الشديدة لأسباب غير معروفة والمرضى الذين يموتون بشكل مفاجئ.

شنو هو حيوان المرموط؟

المرموط هو جنس من الحيوانات يتبع فصيلة السنجابية من رتبة القوارض، يسمى فأر الجبل أو خنزير الأرض، وهو أكبر حيوان في فصيلة السنجابيات، يعيش في الجحور، ويوجد في مناطق كثيرة من نصف الكرة الشَّماليَّة.

ويعيش مرموط الألب في الصَّيف في أعالي جبال الألب والهملايا، أما في الشتاء فإنه ينزل إلى أراضي الرعي، ليدخل في السبات الشتوي في جحور صغيرة.

ما هو الطاعون؟

أحد الأمراض المعدية الموجودة لدى بعض صغار الثدييات والبراغيث المعتمدة لها. وقد يُصاب الناس بالطاعون إذا ما تعرضوا للدغ البراغيث الحاملة للعدوى، ويظهر عليهم الشكل الدبلي للطاعون.

ويتطور الطاعون الدبلي في بعض الأحيان ليتحول إلى طاعون رئوي عندما تصل البكتيريا إلى الرئتين. وانتقال الطاعون من شخص إلى آخر أمر ممكن من خلال استنشاق رذاذ الجهاز التنفسي المصاب بالعدوى من شخص مصاب بالطاعون الرئوي. والمضادات الحيوية الشائعة فعالة في علاج الطاعون، في حالة تقديمها في وقت مبكر للغاية، لأن مسار المرض عادة ما يكون سريعًا.

أعراض الطاعون

تشمل الأعراض ظهور حمى مفاجئة في البداية، ورعشة، وآلام في الرأس والجسم، وضعف وقيء وغثيان. وقد تظهر أيضًا الغدد الليمفاوية المؤلمة والملتهبة أثناء الطاعون الدبلي. وتظهر أعراض الشكل الرئوي بشكل سريع بعد العدوى (أحيانًا خلال أقل من 24 ساعة)، وتشمل أعراضًا تنفسية وخيمة مثل ضيق النفس والسعال، الذي يصاحبه البلغم الملوث بالدم في كثير من الأحيان.

الحماية من الطاعون

للوقاية من انتشار الطاعون الرئوي، تجنب المخالطة عن كثب (أقل من 2 متر) مع شخص مصاب بالسعال، وقلل من الوقت الذي تقضيه في المناطق المزدحمة. وللوقاية من الطاعون الدبلي، امتنع عن ملامسة الحيوانات النافقة، وقم بارتداء طارد الحشرات أثناء وجودك في المناطق التي يستوطنها الطاعون.