• كيفاش تسجلو؟ وشنو هما الشروط؟.. التسجيل فقرعة ميريكان بدا
  • تعاون أمني.. القائد العام لشرطة أبو ظبي في ضيافة حموشي
  • وفاة شخص كان تحت تدابير الحراسة النظرية في بنجرير.. البوليس يحقق وتعليمات صارمة من حموشي
  • ما بقاش التعاقد.. أشنو موجدة وزارة التعليم لأطر الأكاديميات؟
  • كان باغي يفك جوج مضاربين خسر حياتو.. بشحال حكمو على قاتل الشرطي مامون الفقير؟
عاجل
الأربعاء 07 سبتمبر 2022 على الساعة 14:00

عام وهوما فراسهم الخبار.. تفاصيل جديدة حول استدعاء إسرائيل لممثلها في المغرب للتحقيق

عام وهوما فراسهم الخبار.. تفاصيل جديدة حول استدعاء إسرائيل لممثلها في المغرب للتحقيق

كشفت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية عن تفاصيل جديدة حول استدعاء إسرائيل رئيس بعثتها الدبلوماسية في المغرب دافيد غوفرين، بسبب اتهامات لاحقته بالتحرش بنساء مغربيات.

تل أبيب سايقة الخبار!
وقالت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية، مساء أمس الثلاثاء (6 شتنبر)، إن تل أبيب تعلم منذ نحو عام بالاتهامات المذكورة التي لاحقت ممثلها في المغرب.
وأضافت قناة “كان”، التابعة لهيئة البث الرسمية، أنه “قبل نحو عام تلقت وزارة الخارجية شهادة خطيرة ضد رئيس البعثة بالمغرب دافيد غوفرين”.
وأوضحت أن سيدة مغربية (لم تكشف هويتها) أرسلت في 25 أكتوبر 2021، شكوى إلى المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية للإعلام العربي حسن كعبية، حولسلوكيات غير مقبولة من قبل غوفرين”.
وجاء في الشكوى: “كان يتعين على إسرائيل أن تنتقي دبلوماسييها وسفراءها بعناية. من غير المنطقي أن ترسل إسرائيل مهووسا بالنساء إلى حد التحرش بهن، هذا أمر مهين ويجب أن يتوقف”، وفق القناة.
وتابعت السيدة المغربية في شكواها: “سأكتفي بأن أخبرك أن لدى العاملات في الفندق الذي أقام فيه السفير غوفرين لنحو 10 أشهر عشرات القصص تتعلق بهذا الأمر”.
ولم تنف الخارجية الإسرائيلية صحة ما أوردته القناة، واكتفت بالقول في ردها: “نحن على علم بهذه الرسالة، وهناك سلسلة ادعاءات ظهرت وأدت إلى تحقيق الوزارة”، بحسب القناة.

إسرائيل تستدعي غوفرين
واستدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية غوفرين، يوم أمس الثلاثاء (6 شتنبر)، للتحقيق معه في شبهات ارتكاب مخالفات مالية وجنسية.
وجاء قرار وزارة خارجية إسرائيل، حسب صحيفة “دي جيروزاليم بوسط”، عقب تحقيق قاده المفتش العام للوزارة الذي حل بالمغرب الأسبوع الماضي، والذي كشف تورط غوفرين في عدد من الشبهات.
وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن “أكثر ما يزعج مسؤولي وزارة الخارجية هو الادعاءات الخطيرة باستغلال النساء المحليات ومضايقاتهن من قبل مسؤول إسرائيلي”، معتبرة أنه في حال ثبتت صحة هذه المزاعم “فقد يكون هذا حادثا دبلوماسيا خطيرا في العلاقات الحساسة بين إسرائيل والمغرب”.

وفد رفيع المستوى للتحقيق
ومن جانبها، نقلت صحيفة “دي تايمز أوف إسرائيل”، عن مصادرها معطيات حول سفر وفد رفيع المستوى من وزارة الخارجية الإسرائيلية إلى المغرب للتحقيق في مزاعم عن عدد كبير من المخالفات الجنسية والمالية في البعثة الإسرائيلية التي افتُتحت حديثا في الرباط، بما في ذلك اتهامات بأن مسؤولا كبيرا استغل جنسيا موظفات في المكتب.
هذا وتوجه المفتش العام في الوزارة، حاغاي بهر، على وجه السرعة إلى المغرب في الأسبوع الماضي بعد توجيه ادعاءات لرئيس البعثة، دافيد غوفرين، بشأن شكاوى خطيرة بشأن عملة البعثة، التي افتُتحت في العام الماضي.
و يجري التحقيق، حسب الصحيفة العبرية في تقارير تطرقت إلى مشاركة رجل أعمال محلي وقيادي في الجالية اليهودية، يدعى سامي كوهين، وهو صديق لغوفرين، في استضافة عدد من الوزراء الإسرائيليين، من ضمنهم يائير لابيد وأييليت شاكيد وغدعون ساعر، والمبادرة إلى اجتماعات بينهم وبين مسؤولين محليين، على الرغم من أنه لم يكن بأي شكل من الأشكال مرتبطا رسميا بالبعثة.

سرقة هدية ملكية وخلافات حادة
وأوضحت الصحيفة أن وزارة الخارجية تحقق في اختفاء أو سرقة هدية ثمينة مقدمة من القصر الملكي المغربي بمناسبة احتفالات عيد الاستقلال لدولة إسرائيل.
كما تحقق الوزارة الإسرائيلية في وجود صراع داخل مكتب الاتصال الإسرائيلي بين رئيس البعثة ديفيد غوفرين، وضابط الأمن المسؤول عن الأمن والتشغيل السليم للبعثة الإسرائيلية.

سفير “دون اعتماد”!
وكانت تل أبيب قد عينت في أكتوبر 2021، دافيد غوفرين، سفيرا لها في الرباط، إلا أن المملكة المغربية لم تعتمد، إلى الآن، غوفرين كسفير معترف به، حيث يتم الإشارة له كرئيس لمكتب الاتصال الإسرائيلي.
وجاء تعيين غوفرين في ظل إعادة العلاقات المغربية الإسرائيلية، بعد الاتفاق الثلاثي المغربي الإسرائيلي الأمريكي، والذي اعترفت على إثره واشنطن بسيادة المغرب على صحرائه.