• لقاو عندو 35 ساروت.. بوليس مراكش يوقف شخصا متلبسا بسرقة الدراجات النارية
  • بالصور من كازا.. افتتاح جسر محمد السادس أمام حركة المرور
  • بلال خنوس: أشعر بتحسن في شهر رمضان بفضل الصيام… وحلمي اللعب في ريال مدريد
  • تعميق وتنويع الشراكة الاستراتيجية.. بوريطة يتباحث مع مسؤولين في البيت الأبيض
  • الاتحاد الأوروبي: الوضع خطير للغاية… تونس على حافة الانهيار (فيديو)
عاجل
السبت 28 يناير 2023 على الساعة 11:00

طالبوا باستقالة جميع الأعضاء الحاليين وتنظيم انتخابات نزيهة.. الصيادلة يستعدون للاحتجاج

طالبوا باستقالة جميع الأعضاء الحاليين وتنظيم انتخابات نزيهة.. الصيادلة يستعدون للاحتجاج

دعت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، إلى تنظيم وقفة احتجاجية بعد يوم غد الاثنين 30 يناير، احتجاجا على ما أسمته “عدم تنظيم المجلس الوطني للصيادلة والمجلس الوطني لصيادلة الشمال انتخابات مجالسهم منذ سنة 2017”.

وأكدت الكونفدرالية في بلاغ لها توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، أن الصيادلة احتشدوا من مختلف مدن المغرب للتنديد بعدم شرعية المجلس الجهوي لصيادلة الشمال وكذا المجلس الوطني، وطالبوا باستقالة الأعضاء  وتدخل الوزارات الوصية، بسبب رفض الأعضاء الحاليين تنظيم انتخاباتهم منذ 2017.

وشددت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب على أن الصيادلة متشبثون باستقالة كل أعضاء المجالس الحالية، وإعادة انتخابات نزيهة لمجلسي هيئة الصيادلة من طرف الوزارات الوصية، في انتظار مشروع القانون الجديد المتلعق بالجهوية المقبل لتنزيله على أحسن وجه وبأيادي وكفاءات مهنية تتصف بالفعالية  والصدق والغيرة على هذه المهنة.

وأوضحت الكونفدرالية في البلاغ ذاته، أنه نظرا للتفاعل الذي عرفته المؤسسة البرلمانية على إثر ذلك وبتواصلها الدائم مع مختلف الفرق البرلمانية بإخراج مشروع قانون 98ـ 18 للمناقشة مجددا، للتقدم في هذا الورش التنظيمي المهم لمهنة الصيدلة، رغم ما سيتطلبه الأمر من إجراءات في المسلك التشريعي؛ بدءا بالمناقشة والتصويت وانتهاء بنشره بالجريدة الرسمية، ومرورا بالانتظار المطلوب من أجل إخراج مختلف المراسيم التنظيمية لهذا المشروع حتى يصبح قابلا للتنزيل، ووصولا في آخر المطاف إلى إعداد المقرات بمختلف الجهات للمضي وإعداد انتخابات جهوية، مما يعني الانتظار في وضعية الجمود الذي تعرفه المجالس الحالية واستغلال الوضع وتغييب مخاطب شرعي مع وزارة الصحة لسنوات أخرى.

وأشارت الكونفدرالية إلى أنها تطعن رسميا في شرعية مجالس الهيئة الحالية بإنصاتها الكامل وانحيازها الإيجابي لإرادة عموم الصيادلة، فهي تعرب في الوقت ذاته عن فصلها للملفات بكل دقة وانخراطها الجدي في التسريع بورش الجهوية مع الفرق البرلمانية؛ وهذا لأن عموم الصيادلة بوقفتهم الاحتجاجية الأولى أعربوا على أن احتجاجهم ينطلق من عدم شرعية المجالس الحالية وفقدان الثقة في أعضائها الحاليين، الذين استمروا في احتلال كراسي مجالس الهيئة بدون أي وجه حق لمدة أربع سنوات أخرى؛ مما يعني أن المجالس الحالية غير مؤهلة بالمرة وفاقدة للشرعية والمشروعية في إعداد أي انتخابات مقبلة جهوية.