• معاهم مرا.. توقيف 3 أشخاص في الجديدة بسبب ترويج المخدرات
  • إيطاليا.. مهاجر مغربي حصلوه داير الكاميرا والكيت فامتحان ديال البيرمي!
  • عروض وتخفيضات.. مكتب السكك الحديدية يضع برنامجا خاصا بالفترة الصيفية
  • مكافحة الإرهاب.. الأمم المتحدة تشيد بـ”الدعم الثابت” للمغرب
  • نقابة البيجيدي تتفكك.. الاستقلال دار ميسة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم فالحسيمة (صور)
عاجل
الجمعة 21 مايو 2021 على الساعة 18:59

طالبت بالإفراج الفوري عنها.. “الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين” تندد باعتقال السلطات الإسبانية لصحافية “شوف تيفي”

طالبت بالإفراج الفوري عنها.. “الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين” تندد باعتقال السلطات الإسبانية لصحافية “شوف تيفي”

نددت “الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين” باعتقال السلطات الإسبانية للصحافية فاطمة الزهراء رجمي، العاملة في قناة “شوف تيفي”، مطالبة بـ”الإفراج الفوري عنها بدون شروط”.

وقالت الجمعية، في بلاغ لها توصل به موقع “كيفاش”، إنها تفاجأت “بإقدام السلطات الإسبانية، مساء اليوم الجمعة (21 ماي)، على اعتقال الزميلة الصحافية بقناة “شوف تيفي” وأسبوعية “المشعل” فاطمة الزهراء رجمي، أثناء قيامها بواجبها المهني المرتبط بنقل أحداث ما يجري في مدينة سبتة السليبة، بمبرر استعمالها لعبارة “سبتة المحتلة”، وذلك في خرق سافر لأبسط مبادئ حقوق الإنسان وحرية التعبير المتعارف عليها دوليا، والتي طالما تبجحت الجارة الإسبانية باحترامها”.

ووصفت الجمعية هذه الخطوة بـ”غير المسؤولة” والتي “تعكس تمادي السلطات الإسبانية في سلوكاتها العدائية تجاه المغرب، وقضاياه المرتبطة بوحدته الترابية”.

وعبرت “الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين عن تنديدها واستنكارها “الشديد” لاعتقال الصحافية فاطمة الزهراء رجمي.

وكان إدريس شحتان، مدير قناة “شوف تيفي”، كشف معطيات جديدة عن توقيف الصحافية فاطمة الزهراء رجمي، مبعوثة القناة، إلى مدينة سبتة المحتلة، من قبل “كومندو مسلح”.

وقال شحتان، في اتصال مع موقع “كيفاش”، إن صحافية القناة تم توقيفها “فقط لأنها استعملت عبارة سبتة المحتلة خلال تغطيتها الصحافية”، مشيرا إلى أنها توجهت إلى سبتة “قصد تغطية وقفة في الجزيرة الخضراء نظمها نشطاء احتجاجا على استقبال إبراهيم غالي من قبل إسبانيا”.

إقرأ أيضا: اعتقلها كومندو مسلح.. شحتان يكشف تفاصيل توقيف صحافية “شوف تيفي” في سبتة المحتلة

وأوضح مدير قناة “شوف تيفي”: “شدوها ودارو ليها الأصفاد، وتم وضعها رهن تدابير الحراسة النظرية”، مردفا: “اتصلو بيا وقالوا ليا تم اعتقال الصحافية العاملة في القناة، دون إطلاعي على أسباب الاعتقال”.

كما دخلت النقابة الوطنية للصحافة المغربية على خط حادث اعتقال “كوموندو” أمني إسباني في مدينة سبتة المحتلة، اليوم الجمعة، للصحفية المغربية فاطمة الزهراء رجمي، موفدة قناة “شوف تيفي” وجريدة “المشعل” إلى سبتة المحتلة للقيام بتغطية صحافية للأوضاع في هذا الثغر المغربي المحتل، في ضوء التطورات الأخيرة.

ووصف بلاغ للنقابة، توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه إجراءات البحث الذي تخضع له الزميلة فاطمة الزهراء ب”الاستنطاق”.

وقال البلاغ إنه يركز على مضمون العمل الصحافي الذي تقوم به، حيث تنصب أسئلة الاستنطاق على سبب استعمالها لتعبير (سبتة المحتلة) وعلى سبب تركيزها على تجاوزات قوات الحرس الإسباني في حق الوافدين على المدينة من مواطنين مغاربة وآخرين من جنسيات أخرى”.

إقرأ أيضا: النقابة الوطنية للصحافة المغربية: الاعتقال التعسفي لصحفية “شوف تيفي” ينم عن ضيق صدر السلطات الاستعمارية الإسبانية