• للتغلب على التحديات وإنعاش الاقتصاد.. فيس بوك تطلق مشروعا خاص بالمقاولات المتضررة من الجائحة
  • حبس نموذجي وقريبا غيحلوه.. التامك يتفقد ورش بناء السجن المحلي في وجدة‬ (صور)
  • إصابات كورونا في إفريقيا.. المغرب في المركز الثاني
  • دارو براسهم بوليس.. توقيف شخصين في كازا
  • في المراكز الأولى من الطوندونس.. الوالي ينافس اليوتيوبرز والڤلوغرز (فيديو)
عاجل
الخميس 07 مايو 2020 على الساعة 14:30

“ضحايا التحاليل الكاذبة”.. مدير معهد الصحة يكشف معطيات مهمة عن تقنيات الكشف عن فيروس كورونا

“ضحايا التحاليل الكاذبة”.. مدير معهد الصحة يكشف معطيات مهمة عن تقنيات الكشف عن فيروس كورونا 

عاد محمد غجاوي، مدير المعهد الوطني للصحة، لتقديم توضيحات حول ما راج بشأن “ضحايا التحاليل الكاذبة”، مشيرا إلى أن المغرب يعتمد تقنية الPCR، وهي التقنية التي تشتغل على الحمض النووي للفيروس، وهي أيضا تقنية مرجعية في الكشف عن الفيروس في العديد من الدول.

وأكد المتحدث أن الكواشف التي “يتم استخدامها في المغرب تخضع لتقييم مخبري، والكواشف الموجودة حاليا في مختبرتنا هي الأنجع”.

وقال غجاوي، في برنامج على قناة “شذى إف إم”، “ملي كنديرو ال PCR كتخرج لينا النتيجة موجبة موجبة مقارنة مع المراقب الداخلي فهاد كيدل على أن الشخص اللي تخدات منو العينة فيه الفيروس”.

وأضاف: “التحليلات اللي تدارت فابن رشد غير خاطئة، ما يمكنش تكون خاطئة إيلا توفرات فيها الشروط اللي قلت، وأكيد ماشي خاطئة لأن الناس اللي كيخدمو الPCR ناس عندهم تجربة”.

وتابع مدير المعهد الوطني للصحة أن “الPCR إيلا خرج شي عينة باللي فيها الفيروس يعني صاحب العينة فيه الفيروس، دابا السؤال اللي كيتطرح هو إيلا عاودنا التحليلة، الجودة الPCR ديالها متعلقة بأخذ العينة وجودة العينة، الا خدينا العينة بطريقة معروفة ومدروسة والعينة فيها الفيروس كون على يقين غتطلع ليك باللي الفيروس كاين”.

وأوضح المتحدث أن “ما يحدث هو أن بعض الناس ماشي ديما كيكون عندهم فالمسالك الهوائية يعني الحلق وداخل الانف كيكون عندهم الفيروس، ماشي ديما، الفيروس كاين ولكن ماطلعش للمسالك الهوائية العليا، يعني ممكن يدير التحليلة اليوم وما تكون سلبيةوويعاودها غدا وتكون ايجابية، لأن الوقت اللي تخادت فيه العينة كان الفيروس فالمسالك الهوائية”.

وكانت وزارة الصحة أكدت في بلاغ لها أنه من الوارد المعتاد وجود نتائج مختلفة على عينات مختلفة أجريت لنفس المريض خلال أيام متتالية، وهذا في ارتباط بكمية الفيروس في العينات وتصرف الفيروس وتطوره في جسم الانسان وكذا نوعية وكيفية أخذ العينات، ولهذا فإنه يشترط في إعلان حالة التعافي وجود عينتين سلبيتين مع 24 ساعة على الأقل كمدة فاصلة.

كما أكدت الوزارة أن الإعلان عن أي حالة كوفيد- 19 هي مسألة طبية من اختصاص الأطباء الذين يجمعون بين المعطيات السريرية والمخبرية والأشعة لتشخيص المرض، ولا علاقة لأي شخص اخر كيفما كان التدخل في عمل الأطباء المغاربة ومتخصصي علم الفيروسات وكافة الأطر الصحية والتشويش عليهم.

وشددت الوزارة على أنه مع وجود نتيجتين مختلفتين أو أكثر عند نفس الشخص، فإنه يعتد دائما بالحالة الموجبة حتى وإن كانت الوحيدة بين مجموعة من النتائج السلبية والتعامل بالتالي مع الشخص على أنه حالة مؤكدة ولا يسمح نهائيا لأي كان التدخل في عمل الأطباء والأطر الصحية.