• البترول الجديد في المغرب.. تقرير أمريكي يضع المملكة في ريادة إنتاج الهيدروجين الأخضر
  • مونديال الفوتسال.. إشادة كبيرة بالمنتخب الوطني
  • نجح فالانتخابات ودار التبوريدة والشيخات.. توقيف رئيس جماعة في برشيد (صور)
  • بروفيسرو: تلقيح الأطفال اللي عندهم أقل من 12 عام أمر جد إيجابي وما عندو حتى شي ضرر (فيديو)
  • ضرب وجرح مفضي إلى الموت.. تفاصيل قتل شابة في مستشفى “20 غشت” في كازا
عاجل
الأربعاء 26 مايو 2021 على الساعة 22:15

صوتوا ضد مشروع قانون تقنين الكيف.. برلمانيو البيجيدي “يُسقطون” العثماني من رئاسة الحكومة!

صوتوا ضد مشروع قانون تقنين الكيف.. برلمانيو البيجيدي “يُسقطون” العثماني من رئاسة الحكومة!

كعادته في اللعب على الحبلين، ووضع قدم في الحكومة وأخرى في المعارضة، قرر فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب التصويت بالرفض على مشروع قانون “تقنين الكيف”، ليكون بذلك الحزب الوحيد المعارض لمشروع القانون التي تقدمت به الحكومة التي يقودها!.

وجاءت نتيجة التصويت، خلال جلسة التصويت على مشروع قانون “تقنين الكيف”، التي عقدت اليوم الأربعاء (26 ماي)، 119 صوتا مع المشروع، مقابل معارضة 48 نائبا عن فريق حزب العدالة والتنمية.

حكومة الصالون 

موقف نواب البيجيدي يطرح أكثر من علامة استفهام حول مدى مساندتهم للحكومة التي يترأسها سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وحول ما إذا كان الفريق يأتمر بأمر “رئيس الحكومة”، أم “رئيس حكومة الصالون”؟.

“نواب المصباح” تجاهلوا موقعهم في الحكومة ورضخوا لضغوط عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة السابق، الذي هدد بتجميد عضويته في الحزب في حالة مصادقة برلمانيي البيجيدي على مشروع “تقنين الكيف”.

إقرأ أيضا:حكومته مع الكيف وبرلمانيوه يصوتون ضده.. البيجيدي مول جوج وجوه!!

أزمة صامتة

كما يعكس هذا التصويت الشرخ والأزمة الصامتة داخل المصباح، فكيف للحزب الأغلبي الذي يساهم في صياغة السياسات العمومية أن تحكمه توجهات متناقضة في قضية واحدة؟.

وباءت مساعي العثماني الذي عقد اجتماعا، قبل أيام، مع برلمانيي حزبه، خصص لمناقشة موضوع “تقنين الكيف”، لإقناعهم بالتصويت لصالح مشروع القانون، بالفشل، بعدما تشبث أعضاء الفريق بموقفهم الرافض للتقنين.

وأوضحت مصادر من الحزب أن أعضاء في ما يعرف إعلاميا بـ”تيار الاستوزار” غاضبون من موقف نواب الفريق، معتبرين أنه “كان حريا بهم التصويت، على الأقل، بالامتناع، لتفادي وضع الحكومة في موقف سياسي  محرج”.

العبث

موقف فريق المصباح أثار امتعاض بعض أحزاب المعارضة، حيث انتقد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، تصويت البيجيدي بالرفض على مشروع القانون رقم 13.21 المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.

وقال وهبي، في كلمة عقب التصويت، “مؤسسة رئيس الحكومة الدستورية إذا لم يكن لها سند برلماني بأي حق ستقرر في حياتنا وهي فقدت هذا السند ومن ثم تفقد المشروعية الدستورية؟”.

وأضاف: “مؤسسة رئيس الحكومة يجب أن تكون في انسجام تام مع جهازها الحزبي الذي يعتبر سندها المؤسساتي”.

موقف مماثل عبر عنه محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، الذي وصف تصويت البيجيدي بالرفض بـ”العبث”.

وقال بنعبد الله، في تدوينة على حسابه على الفايس بوك، “ما جرى اليوم في البرلمان يعكس “العبث” الذي وصلت إليه الأغلبية، ويثبت ضعف مكوناتها وعدم انسجامها”.

وتابع المتحدث: “لأول مرة تصادق الحكومة بكافة مكوناتها على قانون، ثم يصوت الحزب الذي يقود الحكومة ضده في البرلمان”، مشددا على أن هذا الأمر “غير مقبول دستوريا وسياسيا وديمقراطيا ويزيد من تعميق أزمة الثقة التي يشهدها الفضاء السياسي”.

العثماني في حكم فاقد الأغلبية

تصويت البيجيدي ضد مشروع تقنين الكيف بلغ صداه الفايس بوك، الذي انتشرت فبه تدوينات يستغرب أصحابها من موقف فريق الحزب القائد للحكومة.

وكتب أستاذ العلوم السياسي، عبد اللطيف أكنوش، في تدوينة على حسابه على الموقع، “بلادنا الوحيدة في العالم للي كيدوز فيها قانون برلماني بأصوات المعارضة بوحدها، وبلا أصوات حزب رئيس الحكومة”.

ودون المحلل السياسي، والأستاذ بكلية العلوم القانونية في المحمدية، عمر الشرقاوي، “رئيس الحكومة الذي يصوت نوابه ضد قانون أحاله على البرلمان، يعتبر في حكم فاقد الأغلبية، وعليه أن يقدم استقالته لو كان في وجهه قطرة من دم”.

وجاء في تدوينة للمدونة أسماء العربي: “شعار العدالة والتنمية فالانتخابات الجاية: حنا صوتنا ضد قانون الكيف اللي قدمت الحكومة واخا حنا هما الأغلبية فالحكومة”.

ابن كيران فرحان 

ومن جهته لم يخف عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، سعادته بتصويت “نواب المصباح”، معلنا تراجعه عن تجميد عضويته في الحزب.

وقال ابن كيران، في تصريح لموقع “اليوم 24″، “سأعود إلى وضعيتي السابقة”، مؤكدا في الوقت ذاته عزمه انتظار اكتمال التصويت على المشروع في مجلس المستشارين.

وعبر ابن كيران عن اعتزازه بتصويت فريق حزبه في مجلس النواب، واعتبر أن هذا التصويت برفض مشروع قانون الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي “يبين أن هناك روح” داخل الحزب.

إقرأ أيضا:دارها بصح.. ابن كيران يجمد عضويته في البيجيدي ويقطع علاقاته مع العثماني و4 قياديين!! (وثييقة)