• واخا هكاك ردو البال.. المغرب ينتقل إلى المستوى المنخفض لانتقال عدوى كورونا
  • بن بطوش خايف.. زعيم الجبهة الوهمية يرفض كشف طريقة دخوله إلى إسبانيا!
  • جزائريون من بروكسل: الجزائر ولدت سنة 1962!
  • “فرصة” للشباب وحماية اجتماعية وتعويضات عائلية.. أهم مرتكزات مشروع قانون مالية 2022
  • عين العمراني سفيرا لدى الاتحاد الأوروبي.. جلالة الملك يعين بنشعبون سفيرا للمغرب في فرنسا
عاجل
الخميس 23 سبتمبر 2021 على الساعة 11:00

صناع التارخ/ برافو الرجال/ منتخب الكبار.. إشادات كبيرة بـ”أسود الفوتسال” بعد الإطاحة بفنزويلا

صناع التارخ/ برافو الرجال/ منتخب الكبار.. إشادات كبيرة بـ”أسود الفوتسال” بعد الإطاحة بفنزويلا

أشادت شريحة من متتبعي الشأن الرياضي في المغرب بأداء المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة، خلال المباراة التي جمعتهم يوم أمس الأربعاء (22 شتنبر)، بالمنتخب الفنزويلي.
وتمكن أسود الفوتسال، يوم أمس، من التأهل إلى ربع نهائي مونديال “ليتوانيا 2021″، على حساب فنزويلا.

إقرأ أيضا: لأول مرة في التاريخ.. المنتخب الوطني يصل إلى ربع نهائي كأس العالم للفوتسال

وكتبت الإعلامية الرياضية جهان جهوري: “مبروك مبروك…. أسود الفوتسال إلى ربع نهائي كأس العالم… تألق العناصر الوطنية ومسار أكثر من رائع في إنجاز غير مسبوق ..بهذا الفوز على فنزويلا بثلاثة أهداف لهدفين يكون هشام الدكيك قد صنع جيلا يصنع التاريخ ويضع المغرب ضمن الكبار في المنافسة على الصعيد العالمي”.
وكتب أحد المعلقين “تبارك الله عليكم، الأداء والنتيجة وتبارك الله عل المسؤول الأول والوحيد عن تطور هاد الرياضة المدرب الدكيك. لعبو وتمتعو وفرحو وفرحونا معاكم”.
وعلق آخر “منتخب الفوتسال بين الثمانية الكبار في العالم… فوز مثير على فينزويلا ب(2/3)… ألف مبروك للمنتخب الوطني”.
ونشر آخر “برافو الرجال كيف فرحتونا الله يفرحكم وراسكم يبقى ديما مرفوع”.
وأضاف آخر “أسود الفوتسال تصنع التاريخ… برافو الرجال”.

إقرأ أيضا: الڤار ديال كيفاش.. دموع الدكيك وأسود الفوتسال أصحاب الإنجاز التاريخي

يذكر أن هذه المرة الأولى التي ينال فيها “منتخب الفوتسال” مثل هذه الإشادات والمتابعة.

ويضرب المنتخب الوطني في دور الربع موعدا مع المتأهل عن اللقاء الذي سيجمع لاحقا بين منتخب اليابان ونظيره البرازيلي أحد أبرز المرشحين للظفر باللقب، وفي حال عبور أسود الفوتسال إلى الدور النصف النهائي سيكون ذلك أفضل إنجاز في تاريخ مشاركات المنتخبات الإفريقية والعربية، خاصة وأن المنتخب المغربي الممثل الوحيد للعرب والقارة الإفريقية في هذا العرس العالمي بعد خروج منتخب مصر من دائرة المنافسة في دور المجموعات.