• خليلوزيتش: كنت كنتيق فحجي ولكن صدمني!
  • خليلوزيتش: أنا شارف وماشي بوگوص ولكن كنفهم فالكرة… وحتى فريق فإفريقيا ما دار عمل جيد بحالنا
  • وزير الصحة لـ”كيفاش”: ما عندنا حتى حالة لـ”جدري القرود” والحالات المشتبه فيها غير بوشويكة
  • ميناء طنجة المتوسط.. توقيف سائق سيارة بتهمة حيازة 1180 قرص طبي مخدر
  • الصويرة.. هبة ملكية لفائدة أشخاص معوزين بمناسبة الموسم السنوي لرگراگة
عاجل
الجمعة 21 يناير 2022 على الساعة 13:00

صحافي جزائري لـ”كيفاش”: نظام العسكر جعل من المنتخب وسيلة لتخدير الشعب

صحافي جزائري لـ”كيفاش”: نظام العسكر جعل من المنتخب وسيلة لتخدير الشعب

انتقد الصحافي الجزائري وليد كبير الطريقة التي حاول بها نظام الجارة الشرقية تسييس كرة القدم، وتحويل انتصارات رياضية صرفة، إلى بطولات يضعها موضع الثورات والشهداء.

وأوضح المدون الجزائري، في تصريح لموقع “كيفاش” أنه: “تم إقصاء المنتخب الجزائري على يد المنتخب الإيفواري بشكل مفاجئ، خصوصا وأن الجزائر كانت مرشحة للحفاظ على لقبها، هذا الإقصاء أعتبره حدثا عاديا، وبدوري أهنئ المنتخب الإيفواري بفوزه الذي كان مستحقا”.

وتابع: “لكن الغريب والغير العادي أن النظام الحاكم في الجزائر تجاوز كل الحدود، فيما يخص تسييس الفريق الوطني، واستغلال انتصاراته كيف يوظفها في تخدير الشعب وإلهائه عن المواضيع الجادة”.

واسترسل الصحافي الجزائري منتقدا: “نظام العسكر للأسف، جعل من انتصارات المنتخب شماعة أو وسيلة استطاع من خلالها إلهاء الشعب الجزائري وأن هاته الانتصارات هي انتصارات كبيرة وعظيمة، وربطها بثورة التحرير والشهداء، وهذا غير معقول وغير منطقي”.

وعن تشجيع بعض المغاربة المنتخب الإيفواري، عزا وليد كبير ذلك إلى سياسة النظام الجزائري، حيث قال موضحا: “الأكثر من ذلك زرع الكراهية بين الشعبين المغربي والجزائري، من خلال كرة القدم، ما لاحظنا مؤخرا بعد السياسة الإعلامية الممكنة للعداء للمغرب، جعل بعض المغاربة يشجعون الفريق المنافس للجزائر، في شكل ردة فعل هي متوقعة، وراجعة بالأساس لنظام العسكر وهو الذي يتحمل مسؤولية ذلك”.

وحول الغاية من استغلال النظام لكرة القدم، قال وليد: “هذا التسييس الغير بريء الغاية منه هو صرف أنظار الشعب الجزائري عن ما هو جدي، لأن البلد يعيش أزمة سياسية، والمشكل السياسي يحتاج إلى التفاف الشعب، وهو ما يخاف منه النظام الجزائري الذي يستعمل المنتخب الجزائري وانتصاراته، والملاحظ أن النظام الجزائري له أمران مهمان لا ثالث لهما، يراقب أسعار النفط، والمنتخب الوطني”.