• كيفاش تسجلو؟ وشنو هما الشروط؟.. التسجيل فقرعة ميريكان بدا
  • تعاون أمني.. القائد العام لشرطة أبو ظبي في ضيافة حموشي
  • وفاة شخص كان تحت تدابير الحراسة النظرية في بنجرير.. البوليس يحقق وتعليمات صارمة من حموشي
  • ما بقاش التعاقد.. أشنو موجدة وزارة التعليم لأطر الأكاديميات؟
  • كان باغي يفك جوج مضاربين خسر حياتو.. بشحال حكمو على قاتل الشرطي مامون الفقير؟
عاجل
الخميس 08 سبتمبر 2022 على الساعة 17:00

شي معاه وشي ضدو.. زياش يتعرض لحملة كبيرة من طرف مشجعي تشيلسي

شي معاه وشي ضدو.. زياش يتعرض لحملة كبيرة من طرف مشجعي تشيلسي

عبر العديد من من مشجعي نادي تشيلسي الإنجليزي عن غضبهم إثر هزيمتهم أمام نادي دينامو زغرب والتي أدت إلى إقالة مدرب الفريق توماس توخيل من منصبه.

وحمل عدد كبير من مشجعي النادي اللندني مسؤولية النتائج السلبية لمجموعة من اللاعبين من بينهم حكيم زياش الذي طالته العديد من الانتقادات،إذ غرد محبوا فريق تشيلسي في “تويتر” مبدين عدم عدم رضاهم عن إقالة توخيل ومطالبين ببيع اللاعبين الذين لم يقدموا إضافة، ودوّن أحد المشجعين “فقط للتوضيح، أنا لا أكره بوليسيتش أوزياش لم أكره أبدا أي لاعب في تشيلسي. لكن سلوكهم كان سيئا في الآونة الأخيرة أكثر من أي لاعب آخر، مايسون ماونت لم يلعب في مركزه منذ البداية ولكنه لا يشكو أبدًا، هذا لا يعطيهم الحق للتصرف بتلك الطريقة”.

فيما عبر شخص آخر عن رأيه بطريقة خاصة مطالبا بمغادرة مجموعة من اللاعبين واتباع من انتقل من الفريق خلال الميركاتو الصيفي الماضي ” أزبيلكويتا، ألونسو، روديغر، كريستنسين، لوكاكو، كيبا، زياش، بوليسيتش، فيرنر… جميعهم أرادوا الانتقال والذهاب لفريق آخر، نصفهم نال ما أراده”، في إشارة منه لإقالة المدرب الألماني توماس توخيل، وتساءل أحد الأشخاص عن بقاء زياش في الفريق مغردا ” لماذا تمت إعارة فالي وتم الإبقاء على حكيم زياش الذي لم يعد يريد اللعب تحت ألوان هذا الشعار”.

فيما دعم البعض من جمهور تشيلسي اللاعبون الذين تعرضوا للتهميش من طرف توخيل، وألقى أحد المشجعين اللوم على المدرب الألماني قائلا ” لقد دمر النادي، قام ببيع كليمور، تامي وتوموري وآخرين، وفشل في إخراج الأفضل من هافرتز، ماونت، زياش وفيرنر، وخسر العديد من الأسماء في مستودع الملابس خلال موسمين، لا يمكنني أن أثق في مدرب سبب كل هذه المشاكل في هذه المدة الطويلة”.

فيما تحدث شخص آخر عن مشاكل اللاعبين مع توخيل ” اللاعبين لم يكونوا ضده بالفعل، كان بوليسيتش وزياش وغيرهم من اللاعبين يشتكون من لعبهم خارج مراكزهم الأصلية ويشتكون كذلك من الطريقة التي كان يعاملهم بها، الإقالة كانت ستأتي بالفعل، سواء الآن أو الشهر المقبل”.

وتولى توخيل قيادة تشيلسي في يناير من سنة 2021 ونجح مع الفريق اللندني في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، وخلال الأشهر القليلة الماضية ازدادت حدة الصراعات بين توخيل وإدارة ولاعبي تشيلسي الأمر الذي أدى إلى حصد النتائج السلبية، ليقرر مالك النادي اللندني إنهاء مهام توخيل.

الزوبير السردوني