• دارها ليه فمو.. تغريم محسن ياجور 30 مليون من طرف نهضة بركان
  • ذكرى تأسيس الأمن الوطني.. 65 سنة من التضحيات للحفاظ على استقرار وأمن المغرب والمغاربة
  • جثث في الأنهر وأخرى تأكلها الكلاب والغربان… كابوس فيروس كورونا يتواصل في قرى الهند
  • جمعية بلغارية: استقبال إسبانيا لزعيم البوليساريو انتهاك الخطير للقانون الدولي
  • بسبب تساهله مع لاعبي مولودية الجزائر.. الوداد يراسل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بسبب التحكيم
عاجل
الأربعاء 21 أبريل 2021 على الساعة 12:16

شهد شهود من أهلها.. العنصرية متفشية في أمنستي

شهد شهود من أهلها.. العنصرية متفشية في أمنستي

في مقال مطول نشرته أمس، الثلاثاء (20 أبريل)، “الغارديان“، كشفت الصحيفة البريطانية أن ثقافة العنصرية متفشية ومتغلغلة داخل منظفة العفو الدولية “أمنستي”.

ونقلت “الغارديان” شهادات صادمة لعاملين في هذه المنظمة التي تدافع، “زعما”، على حقوق الإنسان.

وانطلاقا من شهادات حية، ذكرت الصحيفة عبارات عنصرية ضد السود، مثل “زنجي”، والتي تعتبر متداولة بشكل عادي داخل مؤسسات “أمنستي”.

وأشارت “الغارديان” إلى أن بيانا وقع عليه 8 عاملين في المنظمة طالب بتنحي كبار المسؤولين في المنظمة، لفشلهم في وضع حد للعنصرية ضد الموظفين السود.

ومن بين الشهادات تلك التي أدلت بها كاثرين أودكويا، العاملة في المنظمة، والتي صرحت بأن الانضمام إلى منظمة مثل “أمنستي” يأتي غالبا بدافع محاربة انتهاكات حقوق الإنسان، لكن كانت الصدمة، حسب تعبيرها، أن المنظمة ذاتها يتم فيها انتهاك حقوق الإنسان. وقد أكد زميلها كيران ألدريد استفحال العنصرية في صفوف المنظمة.

وأوضح مقال “الغارديان” أن التحيز يشمل أجناسا أخرى غير السود، عبر التهميش والإقصاء.

وبادرت المنظمة إلى التعبير عن أسفها واعتذارها لكن لم يكن لمحاولتها التغطية على خطورة الوضع جدوى. فما زالت الأصوات تتعالى بالتنديد بما يحدث داخل منظفة العفو الدولية.

وقد تحمل الأيام القادمة، فضائح صادمة أخرى من داخل أمنستي، التي تتفنن في إعطاء الدروس للدول والحكومات عن احترام حقوق الإنسان.