• على المستوى الإفريقي.. المغرب أول دولة تتوصل بلقاح كورونا
  • للمرة الخامسة.. المغرب يجمع الفرقاء الليبيين
  • عاجل.. المغرب يرخص بشكل استعجالي للقاح “سينوفارم” الصيني
  • مرتبطة بالعينين.. أعراض جديدة لفيروس كورونا
  • بعد التوصل بأول دفعة من اللقاح.. عملية التلقيح تبدأ الأسبوع المقبل في المغرب
عاجل
الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 على الساعة 17:59

شهادة مؤلمة.. ناشطة حقوقية تؤكد أن جائحة كورونا زادت من الاتجار بالنساء والعنف

شهادة مؤلمة.. ناشطة حقوقية تؤكد أن جائحة كورونا زادت من الاتجار بالنساء والعنف

قالت نادية مراد، الناشطة الحقوقية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، إن جائحة فيروس كورونا المستجد زادت من الاتجار بالنساء، والعنف القائم على النوع الاجتماعي، ما ترك صحة المرأة وسلامتها “على المحك”.
 
وأضافت الناشطة، البالغة من العمر 27 عاما، أن حظر التجول والإغلاق وقيود السفر التي فرضتها الحكومات لإبطاء انتشار الفيروس “كان لها عواقب غير مقصودة على النساء في جميع أنحاء العالم”.
 
وتابعت “بدلاً من الحد من الاتجار بالبشر، والعنف القائم على النوع الاجتماعي، زاد الوباء من خطر الاستغلال والوحشية ضد أولئك الأكثر ضعفاً. شهدت نساء كثيرات في عدة بلدان عنف منزلي منذ ظهور الوباء”.
 
وقالت إن التوترات المحلية اشتدت في أماكن المعيشة الضيقة، وزادت أوامر البقاء في المنازل “من الاتجار بالبشر في أماكن بعيدة تحت الأرض، بعيدا عن أنظار سلطات إنفاذ القانون”.
 
وأوضحت “الموارد القليلة المخصصة للوقاية والإنقاذ وإعادة التأهيل تُستنفد بشدة. نتيجة لذلك، أصبحت صحة المرأة وسلامتها على المحك. من الصعب الآن على كثير من النساء الحصول على الدعم النفسي والرعاية الصحية”.