• بغات تكون رئيسة.. داتي عازمة على الترشح للانتخابات الرئاسيه في فرنسا
  • المدارس غادي تحل نهار الاثنين.. الحكومة تقرر تمديد إغلاق البيضاء
  • إنجاز مشرف.. فريق بحث مغربي ينجح في إيجاد إمكانية لتخفيف خطورة أعراض كورونا
  • حكيمي: أنا سعيد لتأقلمي السريع… وأملك جميع المهارات اللازمة
  • دارتها إسرائيل.. نجاح علاج تجريبي لكورونا هو الأول من نوعه في العالم
عاجل
السبت 05 سبتمبر 2020 على الساعة 14:00

شكون التلاميذ اللي ضروري يلبسو الكمامة وكيفاش غيتعاملو معاها.. توضيحات مهمة على لسان طبيب

شكون التلاميذ اللي ضروري يلبسو الكمامة وكيفاش غيتعاملو معاها.. توضيحات مهمة على لسان طبيب

يتسم انطلاق الموسم الدراسي في السابع من شهر شتنبر الجاري، باعتماد صيغة تجمع بين التعليم عن بعد والتعليم الحضوري بالنسبة إلى جميع الأسلاك والمستويات، بما في ذلك المستويات الابتدائية، ما يطرح إشكالية كيفية تعامل أسر التلاميذ الذين يقع اختيارهم على التعليم الحضوري مع إمكانية وضع أطفالهم للكمامات.

ويقدم الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، بخصوص الإرشادات الطبية والمعطيات العلمية والوبائية المرتبطة بوضع الأطفال للكمامات داخل المدارس وخارجها.

متى يمكن للأطفال وضع الكمامة؟

– الأطفال أقل من سنتين: يمنع عليهم وضع الكمامات لأنها قد تشكل خطرا عليهم.

– الأطفال أقل من 5 سنوات: من المفروض أن لا يكونوا مجبرين على وضع الكمامة، ولكن يجب توفير الوسائل الحاجزية الأخرى. وفي بعض الأحيان يكون استعمال الكمامة عندهم مطلوبا: عند تواجدهم أمام اشخاص لديهم عوامل اختطار: مسنين، مرضى مزمنين…

– الأطفال من 6 الى 11 سنة: يمكنهم وضع الكمامة بشكل اختياري؛ وبعض الدول تفرض هذا الأمر على التلاميذ من هذه الفئة العمرية داخل المدارس.

– الأطفال من 11 أو 12 سنة فما فوق: يجري عليهم ما يجري على البالغين تماما، بحسب عدة هيئات طبية وصحية.

وماذا عن الأطفال المرضى؟

بالنسبة إلى الأطفال الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة كالسرطان أو أمراض خطيرة: يجب استعمال الكمامات الطبية وليس الكمامات البديلة؛ فالكمامات الطبية توفر الحماية لحاملها وللمحيطين به.

كيف يتم التعامل مع وضع الكمامة؟

– قبل استعمال الكمامات: تطهير اليدين بالماء والصابون لمدة 40 ثانية أو بالمطهرات الكحولية لمدة 20 ثانية،

– اختيار كمامة مناسبة لحجم وجه الطفل، وتغطي الأنف والفم والدقن.

– عدم لمس داخل الكمامة، وعدم تبادل الكمامات.

– وضع الكمامة في كيس نظيف قابل للإغلاق لتخزينها عند تعذر استعمالها (خلال فترة الأكل مثلا).

– مراقبة البالغين المرافقين من آباء وأمهات أو أساتذة للأطفال حرصا على التعامل السليم مع الكمامات وإمكانية تغييرها عند الضرورة.

هل يجب وضع الكمامة خلال ممارسة الرياضة؟

ممارسة الرياضة تتطلب جهدا بدنيا: لا يجب ارتداء الكمامة حتى لا تعيق تنفس الطفل، بينما جسمه محتاج لكميات أكبر من الاوكسيجين.

ويجب تعويض وضع الكمامة بضمان التباعد، وتقليص عدد الأطفال، وتوفير وسائل تطهير اليدين والحث على استعمالها.

ماذا عن وضع الكمامة خارج المدارس؟

يجب على الأطفال اعتبارا من سن 11 عاما فما فوق وضع الكمامة، على غرار البالغين، في كافة الفضاءات العامة.
وبالنسبة إلى الأطفال من 3 الى 10 سنوات: يُنصح بوضع الكمامة كل ما أمكن، وبالخصوص إذا كان الطفل متواجدا بأماكن مغلقة (متاجر، مطاعم، وسائل النقل…)، وحتى في الفضاءات المفتوحة إذا تعذر ضمان مسافة التباعد الضرورية.