• الدلاح مدوّد.. ردو بالكم وعرفو آشنو كتاكلو! (فيديوهات)
  • أحداث مليلية/ الفراغ السياسي/ ابن كيران.. العصابة ضد ركوب الموجة!
  • شكون غيتبع برشيد للقسم الثاني.. الجولة الأخيرة من البطولة على صفيح ساخن
  • تعيين خبيرة مغربية نائبة للمبعوث الأممي إلى سوريا.. من هي نجاة رشدي؟
  • في ظل ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية والمحروقات.. مطالب لأخنوش بتخفيض الضريبة على الدخل
عاجل
الثلاثاء 26 أبريل 2022 على الساعة 01:00

شعلات بيناتهم.. إيتو يشتكي جمال بلماضي أمام الفيفا!

شعلات بيناتهم.. إيتو يشتكي جمال بلماضي أمام الفيفا!

أصدر الاتحاد الكاميروني لكرة القدم برئاسة صامويل إيتو، بيانا شديد اللهجة، للرد على التصريحات الأخيرة لجمال بلماضي مدرب المنتخب الجزائري، والتي ادعى فيها تعرض فريقه للظلم التحكيمي في آخر مباراة له ضد نظيره الكاميروني بتصفيات كأس العالم قطر 2022.

ونشر الاتحاد الكاميروني، أمس الاثنين (25 أبريل)، بيانا أكد فيه احتفاظه بالحق في رفع قضية الأيام المقبلة، أمام لجنة الأخلاق في الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، متهمين بلماضي باختراق بعض الأكواد والمعايير الخاصة.

وندد الاتحاد الكاميروني بالتحريض على العنف على لسان بلماضي والمسؤوليين الجزائريين، حيث جاء في البيان: “الاتحاد الكاميروني يرفض هذه المزاعم التشهيرية التي غرست بطريقة تلميحية وصاغها مرارا قادة كرة القدم الجزائرية… ونأسف لأن استمرار هذا الجدل من المرجح أن يتسبب في حوادث مماثلة للعدوان اللفظي الذي تعرض له المسؤولون الكاميرونيون في الأول من أبريل الجاري في الدوحة على هامش قرعة مونديال قطر 2022”.

وكان جمال بلماضي كان قد ألقى باللوم على الحكم الغامبي بكاري غاساما، مؤكدا أنه كان السبب في عدم تأهل الجزائر إلى كأس العالم، بعد المباراة التي انتهت في ملعب مصطفى تشاكر في البليدة بهدفين مقابل هدف لصالح الكاميرونيين.

وقال بلماضي، في تصريحات لموقع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم: “قوة الرجال والشعب هي النهوض، لكننا لن نسمح أبدا مرة أخرى لشخصين أو ثلاثة بالتآمر ضد بلدنا، ولن يقوم حكم مرة أخرى بالتأثير على منتخبنا… لم أرغب في رؤية الحكم في اليوم التالي، كان يجلس بشكل مريح في صالة المطار ويشرب القهوة ويتناول الحلويات… صادفته مرة أخرى في تركيا وأخبرته برأيي مباشرة، عندما نذهب إلى إفريقيا لا نحصل على معاملة تفضيلية، لقد أزال أمل شعب بأكمله وتركنا هكذا، أنا لا أقول إنه يجب أن يُقتل، يجب أن نتركه وشأنه”.