• وهبي: ما بغيتش نكون وزير
  • رغم سحب تزكيته.. بنربيعة ينفي مغادرة حزب الاستقلال
  • بعد ركود دام عدة شهور.. قطاع البني غادي ينتعش
  • باش يكون التعليم حضوري.. مراكز التلقيح مفتوحة أمام التلاميذ إلى غاية منتصف الليل
  • المروك فوبيا.. مقرب من تبون يوصي بطرد المغاربة المقيمين في الجزائر
عاجل
الإثنين 02 أغسطس 2021 على الساعة 08:00

شباط يغادر الاستقلال ويتهم بركة: ما بقينا غنزيدو معك نهار وانتهى الكلام

شباط يغادر الاستقلال ويتهم بركة: ما بقينا غنزيدو معك نهار وانتهى الكلام

أعلن حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الإستقلال، مساء يوم أمس الأحد (01 غشت)، قرار إنهاء عضويته داخل “الميزان”، للترشح في الإستحقاقات القادمة تحت لواء حزب آخر لم يفصح عن اسمه.

وذكر شباط في بث مباشر عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، أن نزار بركة الأمين العام الحالي لحزب الإستقلال، “إتصل بعدد من الأمناء العامين للأحزاب وألح عليهم رفض أي محاولة لمنحه التزكية”، حيث اعتبر أن بركة “يتآمر ضده ويذل حزب الإستقلال ومناضليه بل ويسيء إلى رصيده التاريخي ويمرغ صورته في الوحل”، مؤكدا حسب تعبيره لنزار بركة “مابقينا غنزيدو معاك نهار.. وانتهى الكلام”.

وفي حديثه عن مدينة فاس التي شغل منصب عمدتها لما يزيد عن عشر سنوات، خاطب شباط بركة، قائلا: ” إذا كنت تقول بأنه ليس لك حاجة بمدينة فاس فإنك خاطئ بشأن تاريخ المغرب، لأن الذي فقد فاس فقد كل شيء باعتبارها رمزا وعاصمة علمية ومدينة الملوك وتضم جامعة القرويين التي تعود إلى قرون من الزمن”.

واتهم شباط بركة بـ”بيع الحزب نظير الحصول على منصب وزاري في الحكومة المقبلة، مطالبا إياه بـ”الكف عن الضحك على الدقون”، مردفا أن “حزب الاستقلال مهدد بالسقوط في الهاوية بعدما خسر كل شيء على عهده”.

وفي السياق ذاته اعتبر شباط أن الحزب “إنحدر في عهد القيادة الحالية إلى مستوى يندى له الجبين”، مضيفا أن “بركة لا يستحق حتى القاء السلام، لما آل إليه الحزب بسببه”.