• سيُناقش إدراج “بُرج” ضمن قائمة المعالم التاريخية.. مجلس بني ملال يُنفذ توصيات وزارة الثقافة!
  • مغاربة يردون على السفارة الفرنسية: أش دخل المغرب؟… وهادا هو العجب العجاب فالدبلوماسية الفرنسية!
  • تضمّن حلولاً لإحداث مناصب الشُّغل وتقليص الفوارق الاجتماعية.. لجنة المالية تُصادق على مشروع قانون جديد
  • استعدادا للتأهل والمشاركة في أولمبياد باريس.. اللجنة الأولمبية تعِد الجامعات بدعم هامّ!
  • فاس.. التحقيق مع عميد شرطة بشبهة استغلال النفوذ والتغرير بقاصر
عاجل
الخميس 15 سبتمبر 2022 على الساعة 00:14

“شا طا را”.. بنسعيد يستقبل الفرقة المسرحية المتوجة بالجائزة الكبرى لمهرجان القاهرة الدولي

“شا طا را”.. بنسعيد يستقبل الفرقة المسرحية المتوجة بالجائزة الكبرى لمهرجان القاهرة الدولي

خصص وزير الثقافة والشباب والاتصال، محمد المهدي بنسعيد، أمس الأربعاء (13 شتنبر)، استقبالا للفرقة المسرحية “تيفسوين” صاحبة عرض “شا طا را” وذلك على خلفية تتويجهم بالجائزة الكبرى كأفضل عرض مسرحي مُتكامل خلال حفل اختتام الدورة 29 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

وقال بنسعيد، في تدوينة على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، “هنأت أعضاء الفرقة المسرحية على هذا الإنجاز غير المسبوق عموما، إضافة لتهنة خاصة لأمين ناسور بمناسبة تتويجه بجائزة أحسن إخراج، إلى جانب جائزة الأداء الجماعي مناصفة مع عرض مصري”.

وأكد الوزير، لأعضاء فرقة “تفسوين”، على أن وزارة الشباب والثقافة والتواصل “ستستمر في مواكبتهم وتسهيل عملهم خاصة فيما يتعلق بالقيام بجولة وطنية”.

وكان العرض المسرحي المغربي “شا طا را”، لفرقة “ثيفسوين” من الحسيمة، توج بالجائزة الكبرى كأفضل عرض مسرحي مُتكامل، في الدورة 29 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي، الذي اختتمت فعالياته يوم الخميس (9 شتنبر)، على المسرح الكبير بدار الأوبرا.

وتعد المسرحية التي ألفها الكاتب المسرحي سعيد أبرنوص، وأخرجها الفنان أمين ناسور، ثمرة مجهود فريق عمل مكون من أزيد من 18 فنانا وفنانة؛ حيث شخص أدوارها كل من أمل بنحدو وقدس جندل وشيماء العلاوي، بمصاحبة الفنان ثيفيور في الأداء والغناء، والأداء الموسيقي للعازف إلياس المتوكل.

وتُناقش المسرحية معاناة النساء المهاجرات، عبر نموذج لثلاث نساء يسردن ثلاث قصص عن معاناتهن، وهن “شاني” و”طاليا” و”ربيعة”، وهي أسماء النسوة الثلاث التي اختصرها مخرج العمل في عنوان “شا طا را”، لتقديم ثلاث حكايات منفصلة ومتداخلة في الوقت نفسه، فالأولى القادمة من دول جنوب الصحراء من أم أفريقية وأب غربي، مرفوضة من طرف المجتمعين، هاجرت إلى أوروبا للبحث عن والدها وهويتها.

أما الثانية، فمشرقية تم تزويجها رغما عنها وهي قاصر وظل قلبها متعلقا بالطفل الذي أحبته في صباها، لكن جراء ويلات الحرب والصراعات القبلية هربت والتقت بحبيبها وقررا الهجرة إلى الضفة الأخرى للبحث عن مستقبل جديد، بينما الثالثة وقعت في المحظور بعد تنصل حبيبها من مسؤولية طفله الذي تحمله وقررت الهجرة إلى أرض أخرى.


يذكر أن فعاليات الدورة 29 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي، التي حملت اسم المسرحي العالمي بيتر بروك، شهدت مشاركة 44 عرضا مسرحيا من مختلف دول العالم، وضمت مسابقة رسمية شملت 14 عرضا، فضلا عن مسابقة العروض القصيرة التي شملت 16 عرضا مسرحيا قصيرا، كما شارك في عروض نوادي المسرح التجريبي 14 عرضا مسرحيا من المحافظات المصرية.