• بغات تكون رئيسة.. داتي عازمة على الترشح للانتخابات الرئاسيه في فرنسا
  • المدارس غادي تحل نهار الاثنين.. الحكومة تقرر تمديد إغلاق البيضاء
  • إنجاز مشرف.. فريق بحث مغربي ينجح في إيجاد إمكانية لتخفيف خطورة أعراض كورونا
  • حكيمي: أنا سعيد لتأقلمي السريع… وأملك جميع المهارات اللازمة
  • دارتها إسرائيل.. نجاح علاج تجريبي لكورونا هو الأول من نوعه في العالم
عاجل
الخميس 27 فبراير 2020 على الساعة 20:00

شاعلة احتجاجات فتندوف.. احتفالات غالي تحولت إلى فوضى عارمة (صور)

شاعلة احتجاجات فتندوف.. احتفالات غالي تحولت إلى فوضى عارمة (صور)

تتواصل الاحتجاجات في مخيمات تندوف احتجاجا على فساد “سجون البوليساريو”، بعد تهريب أبناء مسؤولين معتقلين على خلفية تهم القتل العمد في سجن الذهيبية.

وجرت الاحتفالات بتخليذ ما يسمى الذكرى ال44 لإعلان “الجمهورية الوهمية” على وقع احتجاج عشرات الصحراويين، اليوم الخميس (27 فبراير)، أمام أنظار زعيم البوليساريو، إبراهيم غالي.

الاحتجاجات رفعت فيها شعارات تندد بتواطؤ قيادة “البوليساريو” في عملية تهريب أعضاء من عصابة إجرامية مدانة بالقتل العمد من أشهر معتقلات “البوليساريو”، ويتعلق الأمر بسجينين محكوم عليهما بالإعدام؛ الأول له قرابة عائلية مع ما يسمى بسفير “البوليساريو لدى الجزائر”، عبد القادر الطالب عمر، والثاني ابن عم “وكيل الجبهة” حرمة ولد حيمد.

وذكر “منتدى فورساتين” أن هذه الاحتجاجات، التي أدت إلى تعطيل احتفالات غالي وضيوفه، شاركت فيها عائلة ضحية السجينين اللذين تم تهريبهما، “ورددت شعارات نارية ضد القيادة، ونداءات تطالب بالكشف عن ملابسات تهريب المجرمين”.

وأوضح المنتدى أن “قيادة البوليساريو سخرت أتباعها لإفشال الاحتجاج، ووجهت عشرات المناصرين للدخول في صفوف المحتجين وتفريقهم، فيما تكفلت مجموعة أخرى بمحاولة تحييد العناصر البارزة في تنسيقية عائلة ديديه”.

ونشر المنتدى صور تظهر “عساكر وقوات مسلحة تحاصر المحتجين، وتحاول عزلهم عن الجماهير بأوامر من إبراهيم غالي”.