• الرعاية الصحية تحت المجهر.. مجلس المنافسة يُكلف مكتب دراساتٍ بإجراء بحث على حوالي 40 مصحة
  • بالصور من تل أبيب.. رئيس مجلس جماعة فاس يقود وفدا إلى إسرائيل
  • صنف الفيلم الوثائقي.. “العَبَّار.. الطريق إلى الكركرات” يُتَوَّجُ بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة
  • كفاءات مهنية في مسؤوليات جديدة.. حموشي يحدث تغييرات في مناصب المسؤولية الأمنية
  • الشتا باقية في نهاية الأسبوع.. نشرة إنذارية تُبشر بأمطار تتراوح ما بين 30 ومائة ملمتر !
عاجل
الخميس 27 أكتوبر 2022 على الساعة 15:00

رغيب بعد الحكم على “فتيحة”: ستكون عبرة لكل من سولت له نفسه أن يخل بالحياء العام أو يستفز مشاعر المغاربة

رغيب بعد الحكم على “فتيحة”: ستكون عبرة لكل من سولت له نفسه أن يخل بالحياء العام أو يستفز مشاعر المغاربة

أشاد مغاربة بالقرار الذي اتخذته المحكمة الابتدائية في مدينة تمارة، يوم أمس الأربعاء (26 أكتوبر)، في حق اليوتيوبر فتيحة وزوجها اللذان اشتهرا بفيديوهات “روتيني اليومي”.

آشنو وقع؟
وقضت المحكمة الابتدائية بمدينة تمارة، مساء الأربعاء، بالحبس لمدة سنتين نافذة في حق فتيحة وزوجها، وغرامة مالية قدرها 500 درهم.
ووجهت لفتيحة وزوجها تهم تتعلق بنشر وترويج محتويات رقمية بواسطة الأنظمة المعلوماتية تتضمن إخلالا علنيا بالحياء.
وكانت فرقة الشرطة القضائية بمدينة تمارة، أوقفت، بتاريخ 7 أكتوبر الجاري، “فتيحة” وزوجها، بعدما تعمدا توثيق مشاهد مخلة داخل منزلهم، مع نشر وترويج محتويات رقمية ماسة بالحياء العام، على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى قناتها في موقع يوتيوب من داخل مرحاض المنزل.

آشنو قالو المغاربة؟
وعبر عدد من المغاربة عن سعادتهم بقرار المحكمة في حق اليوتوبر وزوجها، مشيرين إلى أنه “يلا بغينا اليوتوب يتنقى هاد الشي اللي خاض يكون”.

وكتب أحد المعلقين ” هاد الحكم غادي يكون عبرة للآخرين اللي كيشوهو المغرب”.

وعلق آخر “الرضى الحمد لله منين ولات السلطات كتحرك ضد هاته التفاهات اللي كتشوه صورة البلاد”.


وجاء في تعليق آخر “أول مرة نؤيد الحكم، والله العظيم إذا تستاهل والعقبة لصحبات روتيني كاملين”.

 

ونشر آخر “اللهم لا شماته ولكن هي دارت الذنب وتستاهل العقوبة”.

عبرة للجميع
وفي تعليقه على قرار المحكمة في حق فتيحة وزوجها، أكد أمين رغيب، الخبير والمستشار في التكنولوجيا الحديثة، أنه قرار في محله، مشددا على أنها ستكون عبرة لكل من سولت له نفسه أن يخل بالحياء العام أو يستفز مشاعر المغاربة.
وقال رغيب في اتصال مع موقع “كيفاش”، “حنا سعداء بهاد القرار اللي تخاذ في حق هاد السيدة لأنه بطبيعة الحال غادي تكون عبرة لكل من سولت له نفسه أن يخل بالحياء العام أو يستفز مشاعر المغاربة”.
وأضاف “المغاربة شعب محافظ ومعروف بالقيم وبالأخلاق ديالو، واللي بطبيعة الحال هاد الناس كيحاولو يشوهو الصورة الجميلة ديال الشعب المغربي وكيخلي واحد الانطباع سيء على المغاربة”.
وتابع “حنا كنأيدو هاد القرار وكنتمناو ما نطيحوش فبحال هاد الحالات مرة أخرى”، مشيرا إلى أنه “السجن ما كتبغيهش لعدوك ولكن كان خاص عبرة، وهاد الشي كنا محتاجينو في الويب المغربي، حيت هاد الحالات ديال اسهتزاز مشاعر المغاربة كثر بشكل كبير بزاف”.
وختم حديثه بالقول “ولى من هب ودب كيبان فتيك توك وكينتشر في باقي شبكات التواصل الاجتماعي بحال شي فيروس بمحتوى رديء والهدف ديالو هو فقط جني بعض الدريهمات باش يقدر يصوفي بها حياتو”.