• بعد سحبه من غينيا.. المغرب باغي يقدم الترشيح ديالو باش ينظم كان 2025
  • فوضى البولفار.. إدارة المهرجان تتخذ إجراءات جديدة!
  • بتوصية فرنسية.. بلجيكا تعتقل الإمام المغربي إيكويسن
  • القانون على كلشي.. حموشي يوقف شرطيين مؤقتا عن العمل بسبب تجاوزات مهنية
  • غرائب الصحة.. أم ولدها عندو ميكروب في الراس وملي داتو لصبيطار عطاوها رونديفو في 2023!!
عاجل
الثلاثاء 23 أغسطس 2022 على الساعة 11:14

رغم جدل اللافتة.. جمعية تدافع عن منع الاختلاط في شاطئ بالدريوش

رغم جدل اللافتة.. جمعية تدافع عن منع الاختلاط في شاطئ بالدريوش

بعد ما أثاره تداول لافتة في أحد شواطئ مدينة الدريوش (جنوب غرب الناظور)، تُمنع فيه النساء من السباحة يوم الجمعة، وتحدد مواعيد مضبوطة للرجال والنساء، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، خرجت جبهة العمل الأمازيغي لترد على ما اعتبرته “مزاعم التحريض على الكراهية والتمييز والتطرف”.

أعراف المنطقة

وفي ردها على موقف إحدى الجمعيات المناهضة للتطرف من مضمون اللافتة، قالت الجبهة، في بيان اطلع موقع “كيفاش” على نسخة منه، إن “إحدى الجمعيات قامت بصياغة بيان مشحون بمزاعم خطيرة تتهم فيه ساكنة المنطقة بالنزوح نحو التطرف و التشدد والانغلاق”.

واعتبرت الجمعية في إشارة ضمنية إلى الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب، أن “هذه الأخيرة تحاملت على الأعراف الأمازيغية المحلية المنظمة لاستغلال وتنظيم ولوج المواطنين إلى الحامة”.

وأوضحت الجبهة الأمازيغية، أن “ساكنة الريف تتميز بطابعها المحافظ وبخصوصيتها الأمازيغية التي شكلت فيه الأعراف عبر الامتداد التاريخي للمملكة المغربية جوانب رئيسية لتنظيم أمور الحياة العامة للقبائل الأمازيغية”، مؤكدة أن ”الأعراف الأمازيغية تاريخيا كانت الحصن الحصين ضد مظاهر قيم التشدد والانغلاق المستوردة والغريبة عن العمق الحضاري للأمة المغربية”.

وسجل المصدر ذاته، أن مضامين الرسالة الموجهة للمسؤولين الترابيين تحمل “مزاعم مغلوطة لا تستند إلى الحقائق التاريخية والعلمية والواقعية، بل إننا نعتبر غاية هذه الرسالة تشويه الهوية المغربية التي تمتح من قيم الوسطية و الاعتدال”.

تطرف وتمييز

وكانت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب، قد راسلت وزير الداخلية عبد الواحد لفتيت، وباقي مصالح التابعة للوزارة، بإقليم الدريوش، من أجل تحريك مساطر البحث بخصوص فعل نعتبره عملا يدخل في أجندة الإسلام السياسي وإرهابا مجرما ينشر الكراهية والتمييز في الفضاء العام ويدعو للإرهاب ويحرض عليه.

وفي تصريح لموقع “كيفاش”، قال المحامي محمد الهيني، منسق الجبهة الوطنية لمحاربة التطرف والإرهاب، إن “الجبهة طالبت السلطات المعنية بالتدخل لمعرفة مبررات وخلفيات تعليق هذه اليافطة التي تخالف التزامات المغرب الحقوقية وطنيا ودوليا”.

وأبرز منسق الجبهة، أن “اليافطة أثارت استياء عدد من الحقوقيين والفاعلين المدنيين، ذلك أنها تضمنت عبارات متطرفة وتمييزية اتجاه المرأة”.

واعتبر الهيني، أن “هذه اليافطة تستدعي تحركا يقظا من المسؤولين الأمنيين والإداريين والقضائيين في المنطقة على اعتبار أن محتوياتها متطرفة وإرهابية وتشجع على التمييز والتحريض على التطرف والارهاب”.

وشدد المتحدث، ضمن التصريح ذاته، على أنه “لا معنى في أن يتم حرمان النساء من ولوج الشاطئ وهو ملك للعموم في ساعات معينة، خاصة وأن ذلك لا سند له قانونيا أو أخلاقيا أو حتى عرفيا”.