• عجبوه 3 ديال المسلسلات.. رفيق بوبكر يعلق على الأعمال الرمضانية
  • المتحور الهندي “مصدر قلق عالمي”.. تحذير جديد من منظمة الصحة العالمية
  • دعوها إلى تصحيح “الخطأ الكبير”.. “الرفاق” يراسلون أحزاب إسبانية بشأن استقبال زعيم الانفصاليين
  • حقيقة تهديد العثماني بالاستقالة في حال التصويت ضد “تقنين الكيف”.. أشنو وقع فاجتماع “نواب البيجيدي”؟
  • مصدر رسمي: “تقنين التنقل من وإلى فاس” غير مقترح باقي ما كاينش قرار نهائي
عاجل
الثلاثاء 20 يونيو 2017 على الساعة 11:57

رشيق: ما كاين لا عسكرة لا والو واحتجاجات الحسيمة ماشي حركة سياسية وماشي انتفاضة

رشيق: ما كاين لا عسكرة لا والو واحتجاجات الحسيمة ماشي حركة سياسية وماشي انتفاضة

رفض عبد الرحمان رشيق، الأستاذ الجامعي المتخصص في الحركات الاحتجاجية، وصف الاحتجاجات التي يعيشها إقليم الحسيمة، منذ حوالي سبعة شهور، ب”الانتفاضة أو الحركة السياسية”، مفضلا وصفها باحتجاجات اجتماعية “بدأت برد فعل غير منظم وعاطفي ووصلت إلى احتجاجات رفعت جملة من المطالب الاجتماعية”.
هذه المطالب الاجتماعية استثنى منها الاستاذ الجامعي مطلب رفع العسكرة، بقوله: “ما كاين لا عسكرة لا والو، الناس كتخرج للشارع سبع شهور دابا، والناس برا يلا سمعو باللي العسكرة غيقولو راه ما كاين انتخابات ما كاين خروج ما يمكنش الاحتجاح، ما يمكنش دير إضراب، في حيت ما كاين لا عسكرة لا والو”.
وانتقد رشيق، خلال الندوة التي نظمتها جريدة “الأحداث المغربية” وموقعا “كيفاش” و”أحداث أنفو”، مساء أمس الاثنين (19 يونيو)، طريقة تفاعل الحكومة مع هذه الاحتجاجات، مشيرا إلى أن الحكومة “لم تكن على اتصال بما يقع رغم العديد من الأمور التي تنشر على الشبكات الاجتماعية”.
وبخصوص غياب العلم الوطني عن احتجاجات الحسيمة، قال رشيق إن رفع العلم الوطني “أصبح يرتبط في التمثلات بالحالات التي يكون فيه الوطن مهددا، مثل المسيرات المدافعة عن قضايا وطنية، كالمسيرة التي نظمت في الرباط ضد تصريحات الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون”.