• السبب وراء الحالات القاتلة من كورونا.. دراسة حديثة تجيب
  • المهاجري: قالوا عليا قمار وأنا كنلعب الكارطا فالدوار… يلا درت علاش مستعد نمشي للحبس
  • العثماني: قلقون على سكان مخيمات تندوف… وحان الوقت لإحصائهم
  • باش يديروه بلاصة بنشيخة.. مولودية وجدة تفاوض الدولي السابق عبد السلام وادو
  • المهاجري: كندير دوري وما خايف من حتى واحد.. يكذّبوني يلا كلامي ماشي بصح
عاجل
الأربعاء 13 مايو 2020 على الساعة 15:30

رئيس كونفدرالية أولياء التلاميذ: قرار أمزازي “أنهى” الدراسة.. والتعليم عن بعد لم يبلغ مبتغاه

رئيس كونفدرالية أولياء التلاميذ: قرار أمزازي “أنهى” الدراسة.. والتعليم عن بعد لم يبلغ مبتغاه

قال سعيد كشاني، رئيس الكونفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ إنهم داخل الكونفدرالية تلقوا بنوع من الارتياح القرارات التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية بشأن عدم استئناف الدراسة الحضورية إلى غاية شتنبر المقبل، والاقتصار على إجراء امتحانات البكالوريا.
وأوضح كشاني في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش” أنه كان على الوزارة برمجة الامتحان الجهوي الموحد في شهر يوليوز، على غرار امتحانات الباكالوريا، لتفادي الصعوبات التي قد تعترض تلاميذ السنة الأولى باكالوريا.
وبخصوص الباكالوريا، شدد المتحدث ذاته، على أن الوزارة مطالبة بالوقوف على ما انجز من دروس قبل فترة الحجر الصحي، واستدراك أي نقص في هذا الباب، عبر حصص دعم وتقوية “وفق خطط مدروسة للتعليم عن بعد لضمان تكافؤ الفرص بين جميع التلاميذ على المستوى الوطني”.
واعتبر رئيس الكونفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ أن قرارات أمزازي، باستثناء تلك المتعلقة بتلاميذ الباكالوريا، “بمثابة إنهاء للسنة الدراسية بالنسبة للمستويات الدراسية الأخرى”، وأضاف المصدر ذاته، “كان ينبغي التريث في الإعلان عن هذا القرار إلى ما بعد انتهاء الحجر الصحي أو أقله شهر ماي الجاري”.
ودعا سعيد كشاني وزارة التربية الوطنية إلى استدراك “النواقص” في الموسم الدراسي المقبل، وأضاف: “يجب أن تتخذ الوزارة عدة تدابير لتدارك النقص الحاصل في تحصيل التلاميذ خصوصا وأن التعليم عن بعد لم يحقق النتيجة المبتغاة منه، سيما وأن شريحة واسعة من تلاميذ المغاربة في المناطق القروية والنائية لم توفر لهم الظروف المواتية للتحصيل الدراسي عن بعد”.