• من بينها قضية الصحراء.. دبلوماسي مغربي يكشف أسباب قطع العلاقات المؤسساتية مع ألمانيا
  • تطوان.. السيول تجرف جثة مجهولة الهوية
  • مساهمة من المغرب.. الملك يأمر بتقديم مبلغ مليون دولار لفائدة الشعب اليمني
  • 275 منزلا تسربت إليه المياه و11 سیارة جرفتها السيول.. تطوان تحصي خسائرها (صور وفيديوهات)
  • سكنفل: موجة التكفير سببها عدم العلم والتطاول على الفتوى… ولا يجوز بحال الدفاع عن هؤلاء المكفرين
عاجل
الخميس 19 نوفمبر 2020 على الساعة 13:00

رئيس المصحات الخاصة: مصاب واحد بكورونا كيكلفنا 7000 درهم يوميا… وحنا ماشي مهمتنا تحمل الفقر فالمغرب

رئيس المصحات الخاصة: مصاب واحد بكورونا كيكلفنا 7000 درهم يوميا… وحنا ماشي مهمتنا تحمل الفقر فالمغرب

في رده على الجدل القائم حول ارتفاع فاتورة علاج فيروس كورونا بالمصحات الخاصة، قال رضوان السملالي، رئيس جمعية المصحات الخاصة في المغرب، إن هذه الأخيرة تقدم خدمات صحية وليس من مهمتها حل إشكاليات الفقر والعوز في المغرب.
وأضاف السملالي في تصريح إذاعي، إن المريض المصاب بفيروس كورونا “يكلف المصحات الخاصة 7 ألاف درهم يوميا”، فضلا عن أن “إنعاش مريض بالأوكسجين بشكل يومي يكلف 5 ألاف درهم”.
وأوضح السملالي أن “العلاجات اللازمة اللي كنقدموها للمصابين بكورونا مكلفة بالنظر إلى غلاء المعدات، اللي كتستوجبها وكذلك ما متوفراش بالشكل الكافي، وناد الشي اللي كيخلي المصحات الخاصة ما قادراش تحمل مصاريف هاد الفئة من المرضى”.
وبخصوص مطالبة المصحات الخاصة بشيك ضمانة تترواح قيمته مابين 3 و7 مليون سنتيم، فقال السملالي “هادي معاملة طبيعية حيت جل المصحات عندها مصاريف كتتعلق بالأدوية والأوكسجين والمعدات الطبية اللي ولات غالية، بالإضافة للخلاص ديال الأطر الطبية والتمريضية”.
وعلل السملالي الكلفة العالية للاستشفاء بالمصحات الخاصة بكون هذه المؤسسات الصحية “تقدم مجهودا جبار”، واستطرد قائلا: “حنا كنقدمو خدمات صحية وماشي من مهمتنا نحلو إشكاليات الفقر والعوز فالمغرب”.
وختم حديثه “والمريض يلا ما كانش قادر على مصاريف الكلينيك يمشي للمستشفيات العمومية”.