• واش بصح كاين خصاص في عدد موظفي الجماعات؟.. الوزير لفتيت يوضح!
  • قالّيهم يشدو بلايصهم بكري.. الـ”فيفا” يوجه دعوة خاصة إلى جمهور الموندياليتو
  • محطات طرقية واجدة وأخرى عاد كاتصاوب.. لفتيت يكشف مستجدات النقل الطرقي للمسافرين
  • الدورة الـ26 لكأس للا مريم للغولف.. 7 لاعبات مغربيات بين المتنافسات (صور)
  • بالي قبل ما يسالي.. اللعابة المغاربة مروجين الميركاتو الشتوي
عاجل
الخميس 08 ديسمبر 2022 على الساعة 12:55

رئيس الحكومة: نتابع عن كثب التفعيل الميداني لورش تعميم التغطية الصحية

رئيس الحكومة: نتابع عن كثب التفعيل الميداني لورش تعميم التغطية الصحية

أكد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أن “حكومته تتابع عن كثب، وبتنسيق مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، التفعيل الميداني لورش تعميم التغطية الصحية”.

إصلاح شامل

وقال أخنوش، في كلمته خلال افتتاح أشغال مجلس الحكومة اليوم الخميس (8 دجنبر)، إن “تفعيل هذا الورش، يمر في ظروف جيدة، حيث أصبح بإمكان 4 مليون أسرة، بعدما تكفلت الدولة بأداء اشتراكاتهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، “الاستمرار في الولوج إلى الخدمات التي يقدمها لهم المستشفى العمومي بتكفل مباشر من الدولة. كما صار بإمكانهم الحصول على التعويض عن نفقات الأدوية والعلاجات في حالة لجوئهم للقطاع الخاص، وفق النسب والمساطر  المعمول بها، شأنهم شأن العاملين في القطاعين العام والخاص”.

وأضاف في كلمته، “اجتهدنا طوال هذه السنة لتصور إصلاح شامل للمنظومة الصحية الوطنية، حتى تكون قادرة على مواكبة الورش الملكي لتعميم الحماية الاجتماعية. وفي ظرف وجيز، وفي جو من التوافق والانسجام وبحس وطني عال وفعالية ملموسة، توفقنا حكومة وبرلمانا، في إخراج القانون الإطار الخاص بالمنظومة الصحية، مباشرة بعد مصادقة المجلس الوزاري على مضامينه”.

أوراش كبرى

في سياق متصل، أشار رئيس الحكومة إلى أن أشغال المجلس الحكومي، المنعقد الأسبوع المنصرم، عرفت تدارس الحكومة لمشاريع القوانين الخمس التطبيقية للقانون الإطار للمنظومة الصحية، التي ستمكن من التنزيل الفعلي لإصلاح القطاع الصحي.

وهنأ أخنوش أيضا، فريقه الحكومي بتوالي الأوراش الكبرى للإصلاحات القطاعية التي فتحتها الحكومة هذه السنة، حيث يقدم وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عرضا حول المخطط الوطني لتسريع تطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي في أفق 2030، والذي يكتسي بعدا استراتيجيا وطابعا عمليا صرفا، باستناد لمخرجات جلسات الإنصات والمشاورة الجهوية وكذا جلسات حوار الحكومة مع النقابات الأكثر تمثيلية قطاعيا.