• سحقت السنغال بثلاثية.. إنكلترا إلى ربع النهائي لملاقاة فرنسا
  • هازين الهم.. دعوات في إسبانيا لتجنب الشغب بعد نهاية مباراة “أسود الأطلس” و”الماتادور”
  • مختصون سنغاليون: المنتخب المغربي مؤهل لهزم نظيره الإسباني
  • ستواجه الفائز في مباراة السنغال وإنجلترا.. فرنسا إلى ربع نهائي المونديال
  • السجن المحلي في واد زم.. هذه حقيقة إصابة سجين بالشلل!
عاجل
الإثنين 07 نوفمبر 2022 على الساعة 14:00

رؤية متبصرة وتأكيد لمسار ترسيخ مغربية الصحراء.. نواب برلمانيون يشيدون بخطاب المسيرة الخضراء

رؤية متبصرة وتأكيد لمسار ترسيخ مغربية الصحراء.. نواب برلمانيون يشيدون بخطاب المسيرة الخضراء

أشاد نواب برلمانيون من فرق الأغلبية والمعارضة في تصريحات استقاها موقع “كيفاش”، بخطاب ذكرى المسيرة الخضراء، مؤكدين ترسيه لمسار ترسيخ مغربية الصحراء.

خطاب متميّز
وفي تصريح لموقع “كيفاش” شدد لحسن السعدي، النائب البرلماني عن فريق التجمع الوطني للأحرار، على أن الخطاب الملكي كان متميزا.
وقال السعدي “تبعنا يوم أمس الخطاب الملكي السامي بمناسبة المسيرة الخضراء، وقد كان خطابا متميزا باعتباره تجاوز منطق الدفاع عن شرعية القضية الوطنية الذي أصبح حقيقة لا غبار عليها بحكم المنجزات التي تم تحقيقها من قبل الدبلوماسية المغربية سواء من خلال عدد الدول التي سحبت اعترافها بالكيان الوهمي وكذلك مجموعة من الدول التي افتتحت قنصلياتها وتمثيلياتها الدبلوماسية بأقاليمنا الجنوبية”.
وأضاف النائب البرلماني أنه “إضافة إلى الانتصارات المتتالية في الأمم المتحدة من خلال القرارات التي تم تبنيها، أصبحنا اليوم من خلال الخطاب الملكي السامي أمام مقاربة جديدة مبنية على المنجز التنموي والمرور إلى مرحلة أخرى من التعاطي والتعامل مع ملف أقاليمنا الجنوبية بنفس تنموي اجتماعي اقتصادي”، مشيرا إلى أنه “أصبحنا كذلك ننظر إلى هذه الربوع الوطنية باعتبارها صلة وفد حقيقية مع دول جنوب الصحراء من خلال تأكيد جلالة الملك على أن مستقبل الأجيال القادمة مرتبط بمشاريع عملاقة كخط أنبوب غاز نيجيريا المغرب”.
وشدد السعدي على أنه “كانت هناك إشارة قوية لجلالة الملك تتعلق بمسؤولية السلطات والمنتخبين في تبني والتقاط هذه الرسالة، رسالة المرور إلى السرعة النهائية في برامج التنموية، كما كانت هناك إشارة قوية لما يتعلق بترصيد المكتسبات التنموية بالأقاليم الجنوبية من خلال الإشارة إلى أن 80 في المائة من التزامات المالية للبرنامج المندمج لتنمية الأقاليم الجنوبية قد تم تحقيقها على أرض الواقع واستشراف المستقبل من خلال الحديث على ميناء الداخلة الأطلسي الذي سيكون معلمة حقيقية تنضاف إلى سجل إنجازات التنموية الكبيرة في هذه الأقاليم”.

معاني كبيرة
ومن جهته، أكد محمد ملال، النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بأن الخطاب الملكي كان خطابا تأكيديا على المسار الذي أخذته بلادنا في ترسيخ مغربية الأقاليم الجنوبية.
وأوضح ملال، في تصريح لموقع “كيفاش”، أن الخطاب الملكي “فيه معاني كبيرة أولا تتعلق بالمسيرة والإجراءات والمشاريع المبرمجة لتأهيل مناطق الصحراء المغربية اللي جلالة الملك أكد على صوابية القرار، وكذلك على الإنجازات المهمة اللي حققتها بلادنا في مناطقها الجنوبية”.
وأكد النائب البرلماني بأن “النقطة الثانية والمهمة هي أنبوب نيجيريا المغرب للغاز اللي هو قرار استراتيجي اللي جلالة الملك باشر الإجراءات الأولية للتوقيع على الاتفاقية المتعلقة بهاد المشروع المهيكل والمشروع الاستراتيجي وكذلك تبين أن قرار جلالة الملك كان حكيم كعادته، وتبين أيضا في الخطاب أن جلالة الملك مصمم على إخراج هذا المشروع المهم القاري للوجود”.
وشدد ملال على أن “الخطاب الملكي كان خطاب تأكيدي على المسار الذي أخذته بلادنا في ترسيخ مغربية الأقاليم الجنوبية من البنيات التحتية مرورا بالجانب الاجتماعي وتأهيل العنصر البشري عبر مجموعة من المشاريع سواء في التعليم أو البنية التحتية أو الماء الصالح للشرب في الاستثمارات التي باشرتها الدولة سواء في الطاقات المتجددة أو في الموانئ أو في الطريق الرابط بين تزنيت وباقي المدن الجنوبية سواء الداخلة أو العيون”.
وأبرز أن “الخطاب كان خطاب تثمين التدابير التي اتخذتها بلادنا لتأهيل مناطق جنوب الصحراء”.
وختم حديثه بالقول إن “الأمور بقت قضية وقت فقط لفك هاد ملف الصحراء المغربية بصفة نهائية عبر الدبلوماسية الملكية والاقتصادية التي باشرتها بلادنا بتعليمات سامية من جلالة الملك”.