• فقيه يشتغل مع الباحثين عن الكنوز.. اعتقال مشتبه به في قضية الطفلة نعيمة
  • بغاو ياخذو ليهم المشيخة.. كركريو مصر بغاو يغمقو على الشيخ فوزي الكركري
  • ولد الرشيد عن جمعية أمينتو حيدر: إحداث كيانات وهمية محاولة يائسة لتغليط الرأي العام الدولي
  • قيمته مليار و400 مليون سنتيم.. جدل حول استفادة فنانين من “ملايين الدعم الاستثنائي”
  • اعترف بالمنسوب إليه.. إحالة أب داوم على اغتصاب ابنته لمدة سنتين على سجن آيت ملول
عاجل
الأحد 11 أغسطس 2019 على الساعة 21:00

دكتورة نفسية: الذبح أمام الأطفال كارثة… ويجب إبعادهم عن هذه المشاهد

دكتورة نفسية: الذبح أمام الأطفال كارثة… ويجب إبعادهم عن هذه المشاهد

يصر بعض الأطفال على مشاهدة عملية الذبح في عيد الأضحى، ومنهم من يقوم بعدة طرائف كوضع الدم فوق الجبهة، أو اللعب برأس الأضحية.
مثل هذه الممارسات لها تأثير نفسي كبير على الأطفال، بجميع الفئات السنية، لكن الآباء يستهينون بذلك، خاصة وأن أغلبهم تعود على مشاهدة عملية الذبح في صغره.
وفي هذا السياق، اتصل موقع “كيفاش” بالدكتورة المصرية سالي فتحي، أخصائية في الطب النفسي، التي وصفت هذا الموضوع ب”الكارثة”، حيث شددت على إبعاد الأطفال عن مشاهد الذبح، مشيرة إلى أن هذه المشاهد قد تؤثر على الطفل بشكل كبير، مؤكدة أن علاقة الطفل بالخروف تختلف عن علاقة الكبار به، حيث يتعلق الطفل به قبل ذبحه، وقد يطلق عليه إسما، وقد يعتبره صديقا أيضا.

إضطراب مابعد الصدمة
وأوضحت الدكتورة المختصة أن الطفل بعد حضوره للذبح، من المحتمل أن يصاب ب”إضطراب مابعد الصدمة”، وقد يدخل بعد ذلك في نوبات بكاء ويرى كوابيس عند نومه سببها مشاهد الذبح.

التعود على العنف واعتباره شيء طبيعي
وأضافت الأخصائية المصرية أن مشاهد الذبح، قد تجعل الطفل متعودا على مشاهد العنف، وقد يعتبر التعنيف شيء عادي، ما قد يساهم في جعله شخصا عنيفا في المستقبل، مع محيطه وعائلته.

التعود على الوحشية مع الحيوان
وذكرت الدكتورة المصرية أن مثل هذه المشاهد قد تجعل الطفل متعودا على استعمال العنف ضد الحيوانات، وسيتجرد من أي شعور إنساني أمام الحيوانات، وسيعتبر قتلها شيء عاديا.