• زيتها أغلى من الذهب ومضاد للشيخوخة.. الهندية المغربية دايرة حالة فأسواق العالم
  • أخصائية نفسية: البيدوفيليا شذوذ جنسي… والبيدوفيل ممكن يكون الأب أو الخال
  • أوكرانيا.. مقتل 3 طلبة مغاربة في حادثة سير (صور)
  • في هذا العمر نبلغ ذروة السعادة.. ماذا عن التعاسة؟
  • طنجة.. البوليس شد أم التلميذ اللي تعدات على مدير مدرسة
عاجل
الثلاثاء 14 يوليو 2020 على الساعة 14:00

دعم قياسي وغير مسبوق.. الاتحادان الأوروبي والإفريقي ينضمان إلى النداء الإنساني الذي أطلقه المغرب في الأمم المتحدة

دعم قياسي وغير مسبوق.. الاتحادان الأوروبي والإفريقي ينضمان إلى النداء الإنساني الذي أطلقه المغرب في الأمم المتحدة

انضم الاتحادان الأوروبي والإفريقي إلى “نداء العمل من أجل دعم الاستجابة الإنسانية في مكافحة وباء كورونا”، الذي أطلقه السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، في 11 يونيو الماضي في نيويورك، بصفته رئيسا لقسم الشؤون الإنسانية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

وبهذا الانضمام، يكون النداء الإنساني الذي أطلقه المغرب قد نال دعما قياسيا وغير مسبوق من 173 وفدا، يمثلون جميع أعضاء الأمم المتحدة تقريبا، وهو ما يؤكد الطابع التوافقي والموحد للمبادرة المغربية من أجل توحيد وتنسيق عمل الأمم المتحدة لمواجهة تأثير وباء كورونا.

ويشكل نجاح هذا النداء الإنساني الذي أطلقه المغرب تجسيدا إضافيا للمصداقية والاحترام اللذين تتمتع بهما المملكة داخل الأمم المتحدة. كما يكرس الدور الذي لعبه المغرب ولا يزال في مكافحة هذا الوباء والحد من آثاره، لا سيما المبادرات الإنسانية للملك محمد السادس من أجل مواكبة البلدان الإفريقية في مختلف مراحل تدبير الجائحة.

وأطلق السفير هلال هذا النداء في إطار أشغال قسم الشؤون الإنسانية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي، التي ترأسها في الفترة من 9 إلى 11 يونيو الماضي.

وكان الدبلوماسي المغربي أكد بهذه المناسبة أن “الأمر لا يتعلق بمجرد وثيقة بشأن وباء كوفيد 19، بل بدعوة إلى العمل، لأن المجتمع الدولي يجب أن يتحرك الآن وبشكل جماعي”.

ويقترح النداء الذي أطلقه المغرب سلسلة من الإجراءات الملموسة والعملياتية الضرورية لمواجهة التحديات التي يطرحها هذا الوباء. كما يحث على اتخاذ تدابير عملية من قبيل تيسير وصول وعبور ونقل المساعدات الإنسانية والعاملين في المجال الطبي والمعدات الطبية والصحية، التي بدونها ستتفاقم المعاناة الإنسانية، والخسائر في الأرواح وستتزايد احتياجات الناس المتضررين.

وقام السفير هلال بتوجيه هذا النداء، مصحوبا بقائمة الدول الـ171 التي دعمته، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، ورئيس الجمعية العامة تيجاني محمد باندي.