• السبب وراء الحالات القاتلة من كورونا.. دراسة حديثة تجيب
  • المهاجري: قالوا عليا قمار وأنا كنلعب الكارطا فالدوار… يلا درت علاش مستعد نمشي للحبس
  • العثماني: قلقون على سكان مخيمات تندوف… وحان الوقت لإحصائهم
  • باش يديروه بلاصة بنشيخة.. مولودية وجدة تفاوض الدولي السابق عبد السلام وادو
  • المهاجري: كندير دوري وما خايف من حتى واحد.. يكذّبوني يلا كلامي ماشي بصح
عاجل
الإثنين 02 مارس 2020 على الساعة 14:00

دعا الحكومة إلى بدء مشاورات لحسم القوانين المتعلقة بالانتخابات.. مضيان يطالب بهيأة انتخابات مستقلة

دعا الحكومة إلى بدء مشاورات لحسم القوانين المتعلقة بالانتخابات.. مضيان يطالب بهيأة انتخابات مستقلة

طالب نور الدين مضيان، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، باستحداث هيأة مستقلة للإشراف على الانتخابات التشريعية والجماعية لعام 2021.

وقال مضيان، في حوار مع وكالة “الأناضول”: “حزب الاستقلال يطالب بهيأة مستقلة للانتخابات تُعنى بضمان نزاهتها، ولا يُعقل أن تعتمدها دول الجوار، مثل الجزائر وتونس، ولم يتحقق المطلب في المغرب بعد”.

وأشار رئيس الفريق الاستقلالي في مجلس النواب إلى أن “حزب الاستقلال شكل لجنة لإعداد تصور حول الانتخابات المقبلة وآلياتها”.

ودعا الحكومة إلى “بدء مشاورات مع الأحزاب والنقابات، لحسم القوانين المتعلقة بالاستحقاق الانتخابي”، مضيفا “نريد الضمانات الأساسية لتحصين العمليات الانتخابية وحمايتها من كل شائبة، وتعزيز حيادية السلطة”.

كما طالب مضيان بـ”مشاورات موسعة للخروج بتوافق حول آليات إجراء العمليات الانتخابية، لتحقيق الحد الأدنى من انتظارات (تطلعات) المغاربة، وتشجيعهم على المشاركة”.

رؤية غامضة

وعن الوضع السياسي العام في المملكة، قال مضيان إن “الرؤية غير واضحة، بمعنى أن الكل ينتظر، والله أعلم ماذا ينتظر(؟)”، مشيرا إلى أن قيادة حزب الاستقلال سبق وعبرت عن القلق من الوضع السياسي “الذي هو نتيجة ارتباك الحكومة بالدرجة الأولى”.

وأوضح المتحدث أن “هناك تخوف من غياب مبادرات من شأنها استرجاع الثقة وطمأنة المواطن عبر مجموعة من البرامج، ونتساءل عن أسباب هذا الغموض، وغياب الرؤية الواضحة لحل مشاكل المجتمع”.

وتابع أن المغرب “يعاني ركودًا اقتصاديًا، رغم أن الظروف الإقليمية والدولية لصالحه، إلا أننا لم نحسن استغلالها”، مضيفا “الواقع يشهد على هذه الوضعية بشكل ملموس، وعدد من الأوراش (البرامج) في القطاعات الاجتماعية متعثرة، والحكومة ترسل رسائل غير مطمئنة لمكونات المجتمع المغربي، في ظل عدم تماسكها وعدم قدرتها على حل الخلافات بينها (بين أحزاب الائتلاف الحكومي)”.

وأشار مصيان إلى أن حزبه “راسل رئيس الحكومة واقترح مجموعة من البدائل لحل الإشكاليات المطروحة”، مشيرا إلى “غياب الرؤية المستقبلية للحكومة لتنزيل (تنفيذ) البرامج التي أعلنت عنها”.