• خسر نهائي السنة الماضية وحارب لنيل أولى ألقابه القارية.. “البرتقالي” لا يستسلم!
  • الأول قاريا والسابع للمغرب.. نهضة بركان يفوز بلقب الكونفدرالية الإفريقية
  • اعتبر أن حرية التعبير لا تبرر الاستفزاز.. المغرب يدين بشدة الإمعان في نشر رسوم الكاريكارتير المسيئة 
  • وزارة الخارجية الفرنسية: دعوات مقاطعة منتوجاتنا صادرة عن أقلية متطرفة ويجب أن تتوقف فورا
  • ما عجبوش الحال.. الاتحاد الأوروبي يرفض تصريحات أردوغان ضد ماكرون
عاجل
الأربعاء 23 سبتمبر 2020 على الساعة 09:00

دراسة جديدة تفجر مفاجأة.. غسل الملابس خطر على الأرض!

دراسة جديدة تفجر مفاجأة.. غسل الملابس خطر على الأرض!

مفاجأة من العيار الثقيل فجرتها دراسة جديدة، حيث توصلت إلى أن غسل الملابس يلوث الأرض بنحو 175 ألف طن من الألياف الاصطناعية كل عام، بالإضافة إلى التلوث البلاستيكي الدقيق الذي يصل البحار.

ويمكن أن تساعد النتائج التي توصل إليها الباحثون من الولايات المتحدة في إيجاد حلول فعالة لوقف انتشار الألياف الاصطناعية، مع توسيع فهمنا لتأثيرها.

يذكر أن طول هذه الألياف يبلغ أقل من خمسة ملليمترات، ويتم إنتاج ألياف دقيقة في كل خطوة من خطوات عملية تصنيع الملابس، ويتم تحريرها عند غسل الملابس في الغسالة.

من جهتها، أوضحت جينا غافيغان من جامعة كاليفورنيا، أنه “من غير المرجح أن تكون إزالة الألياف الدقيقة من البيئة على نطاق واسع مجدية تقنياً أو مجدية اقتصادياً، لذلك يجب أن يكون التركيز على منع الانبعاثات”، مضيفة أنه “نظراً لأن محطات معالجة مياه الصرف الصحي لا تقلل بالضرورة من الانبعاثات إلى البيئة، فإن تركيزنا يحتاج إلى تقليل الانبعاثات قبل دخولها في مجرى مياه الصرف الصحي”.

وتعد الأقمشة الصناعية، مثل البوليستر والنايلون، أكثر الألياف استخداماً في صناعة النسيج، حيث تمثل أكثر من 60% من المواد المستخدمة في إنتاج الملابس في جميع أنحاء العالم. ويستخدم نحو 15% من جميع أنواع البلاستيك في صناعة الألياف الاصطناعية، وخاصة الملابس.