• بيدرو سانشيز: إسبانيا وأوروبا عليهما أن يكونا متضامنين مع المغرب
  • البديل والحل.. منين جاي الغاز اللي كتزود به إسبانيا المغرب؟
  • سكّتو قدام مجلس الأمن.. السفير عمر هلال يفكّك رسالة كاذبة للسفير الجزائري
  • بعيدا عن الشعبوية والعواطف.. لقجع يحدد معايير اختيار الناخب الوطني
  • الناظور.. مهاجرون أمام المحكمة الابتدائية على خلفية أحداث مليلية
عاجل
الخميس 26 مايو 2022 على الساعة 10:30

دخول الشبوقات.. مغاربة ينتقدون إطلالة زوجة حكيمي في مهرجان “كان” السينمائي (صور)

دخول الشبوقات.. مغاربة ينتقدون إطلالة زوجة حكيمي في مهرجان “كان” السينمائي (صور)

تعرضت الممثلة والموديل التونسية هبة أبوك، حبيبة نجم المنتخب الوطني أشرف حكيمي، لموجة من الانتقادات بسبب إطلالتها في مهرجان “كان” السينمائي.

والغريب في القضية هو أن حكيمي تعرض بدوره لانتقادات من أشخاص، نصّبوا أنفسهم حراسا للفضيلة والأخلاق، معتبرين أن سماحه لحبيبته بارتداء “مثل هذه الفساتين أمر غير مقبول”، حيث وصفوه بأنه “ماشي راجل”.

وتدل هذه التعليقات على “الجهل والتخلف” اللذان يسيطرن على عقول بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ومحاولة فرض وصاية أخلاقية على أناس هم أحرار في حياتهم.

وعوض تشجيع حكيمي كونه يمثل المغرب في تظاهرة فنية عالمية، واحترام حياته الشخصية وعلاقته بزوجته، وجد الأخير نفسه محط انتقاد “جهلاء”.

ودافع كثيرون على اللاعب الدولي حكيمي وزوجته هبة أبوك، في تدوينات وتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في أحد التعليقات: “هاديك حياتو وأكثر من ذلك هاديك حياتها وعلينا احترامها وعدم الحكم عليها”.

وجاء في آخر: “إيلا مانتقدنهاش وجبدنا ليه مصارنو ودخلنا ليه ف حياتو مانكونش مغاربة.. ماشي شغلنا کاع ماعندنا فالقاموس المغربي”.

وأضاف أحدهم: “كاين واحد المثل كل شاة كتعلق من كراعها”.

وعلق الإعلامي رضوان الرمضاني على الجدل المثار حول إطلالة زوجة حكيمي، وكتب في تدوينة على حسابه على الفايسبوك: “صورة حكيمي وزوجته…عاود قراها مزيان…
صورة حكيمي وزوجته…يا ودي ما فيها باس عاود قراها للمرة الثالثة… زوجته زوجته زوجته زوجته… إيوا يا أخي المواطن نهار تكون زوجتك وماشي زوجته تصرف انت وياها كيف بغيتو… أما دابا ماشي شغلك…تعلم أخي المواطن تستوعب أنه كاينة شي أمور ماشي شغلك… حياة الناس هاديك…واضح؟؟”.

بدوره اعتبر الإعلامي يونس دافقير، في تدوينة له، أنه “بعد التنمر على ملابسه في عروض الموضا، جاء الدور على زوجته.وبعد قلة الترابي ديال التعاليق على صورها في البحر، جات نوبة صورها في مهرجان كان السينمائي.

وكاين اللي ما يقدرش يهز عينيه ولسانو في الداخلية ديالو ، وجاي باغي يدير فيها “الرجولة المعطوبة” على واحد راجل عليه ألف مرة.

سيعيش أشرف حكيمي، وغيره بعده وقبله، على وقع ذلك التناقض الحاد، تناقض بين ما ترغب فيه الذات وما يريده جمهور الناس، بين أين تبدأ حياتك واختياراتك الخاصة، وأين تنتهي سلطة الجمهور عليك”.

وختم دافقير بالقول إن “حكيمي مغربي مثلك، لكنه ليس ابن بيئتك المغربية. هو ابن بيئته التي كبر فيها، ورعته بلغتها، واختياراتها وقيمها، وأسلوبها ونظرتها للحياة”.