• أوناجم الغالي فيهم.. شحال القيمة السوقية ديال اللعابة الوداديين الجداد؟
  • المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. أزيد من 100 ألف مستفيد من منصات الشباب
  • المنتخب الوطني.. زيارة المدرب الإيطالي ماتزاري للمغرب تثير الجدل
  • ما بقات ممانعة.. لاعبون جزائريون في إسرائيل لخوض مواجهة ضد ماكابي تل أبيب
  • جرت مراسم الخطوبة في الرياض.. من هي السعودية التي خطفت قلب ولي عهد الأردن؟
عاجل
السبت 23 يوليو 2022 على الساعة 13:00

دخلنا للمعقول.. وزارة الداخلية تضع إجراءات صارمة لعقلنة استهلاك الماء

دخلنا للمعقول.. وزارة الداخلية تضع إجراءات صارمة لعقلنة استهلاك الماء

وجه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، دورية إلى ولاة الجهات وعمال الأقاليم، ومسؤولي المقاطعات والدوائر في المملكة، تتضمن إجراءات صارمة لعقلنة استهلاك الماء.

زيّرو الروبينيات!

ونبّه لفتيت في دوريته المعنونة ب”الإجهاد المائي”، توصل موقع “كيفاش” بنسخة منها، إلى أن “بلادنا تشهد حالة مائية حرجة للغاية، تتميز بمعدلات ملء منخفضة للغاية للسدود في غالبية الأحواض الهيدروليكية بالمملكة، وانخفاض في إنتاجية موارد المياه الجوفية”.

ودعا وزير الداخلية لتطبيق “مجموعة من القيود على معدلات تدفق المياه الموزعة على المستهلكين، وحظر ري المساحات الخضراء وملاعب الكولف باستخدام المياه التقليدية (مياه الشرب أو المياه السطحية أو الجوفية)، ومنع غسل الشوارع والأماكن العامة بمياه الشرب”.

كما منعت الدورية أيضا استخراج المياه بصورة غير مشروعة من الآبار والينابيع والمجاري المائية وقنوات النقل المائية، مشيرة إلى أن المسابح العامة يجب أن تكون مجهزة من الآن فصاعدا بنظام إعادة التدوير، فضلا عن حظر استعمال مياه الشرب في غسيل السيارات والآلات.


مدن مقطوع فيها الما

رئيس اللجنة الموضوعاتية المكلفة بتقييم السياسة المائية في مجلس النواب، محمد البوعمري، قال إن “الوضعية الحالية مقلقة والأسباب يعلمها الجميع، المغرب مهدد منذ سنين والخبراء علنو على أنه في 2030 غادا تكون أزمة حقيقية ديال الماء، للأسف هاحنا بدينا نعيشوها من 2022”.

وأفاد رئيس اللجنة لموقع كيفاش بأن عددا من مناطق المغرب تعيش انقطاعات متكررة في التزويد، مبرزا أنه “في هذه السنة وهذا الوقت بالضبط كنشوفو انقطاع الماء الصالح للشرب على بعض المدن الحيوية في البلاد، مدن على قدها كيتقطع عليها الماء، وبالتالي هذا مشكل هيكلي خاص الحكومة تفاعل معه بالشكل اللازم”.

ومن جهته، كان رئيس لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس النواب، محمد ملال، قد أكد في تصريح سابق للموقع، على ضرورة إعادة النظر في الاستراتيجية المائية للمغرب، موضحا أن “أزيد من 26 مدينة تواجهة أزمة حادة، قد تصل إلى انقطاعات الماء، ناهيك عن وضعية مدينتي وجدة ومراكش نظرا للانخفاض الكبير في الموارد المائية السطحية”.

الفلوس وتحلية مياه البحر!

وأبرز محمد البوعمري، ضمن التصريح ذاته، أن “اللجنة التي اجتمعت الأربعاء الماضي (20 يوليوز)، دعت إلى تنزيل إجراءات استعجالية بالنظر إلى خطورة الوضع الذي تفرضه ندرة المياه، مردفا بالقول: “قانون المالية الجاي خاصو يرصد أموال لهاد الآفة اللي فيها بزاف ديال المتدخلين وشي كيشرق وشي كيغرب”.

وتابع رئيس اللجنة، “الجفاف مسألة بنيوية في المغرب خاصنا نتاخدو معه التدابير اللازمة وما نبقاوش غير موسميين، فاش ما كتصبش الشتا كنهدرو على الجفاف وندرة المياه، ولكن غير كيطيحو قطرات كنساو الأمر… راه لحدود الساعة ما عندناش بديل على تحلية مياه البحر”.