• غانا أبكت “سواريس” والكاميرون تحقق أول فوز إفريقي على البرازيل.. من مفاجآت المونديال!
  • “الطريق إلى المونديال”.. المتطوعون والمتوجون بالدوري يساندون المنتخب في قطر
  • سوق الطوموبيلات غادي مزيان.. أكثر من 145 ألف وَحَدة بِِيعت في المغرب في ظرف قياسي!
  • دعم كيتسنّى أكثر من 1000 امرأة و350 طفل.. السكوري يُوقع اتفاقيات لحماية الأطفال والنساء
  • نزيدوها على فرحة التأهل.. تراجع أسعار المحروقات في المغرب
عاجل
الجمعة 07 أكتوبر 2022 على الساعة 11:00

دار الضحك في راسو عاوتاني.. مغاربة قرّاو حفيظ دراجي (صور)

دار الضحك في راسو عاوتاني.. مغاربة قرّاو حفيظ دراجي (صور)

بسبب الفهامة الخاوية، دراجي دار الضحك في راسو وبان باللي ما مراجعش الدروس ديالو وما متمكنش من شنو كيدير. كيفاش؟

أشنو وقع؟

وضع المعلق الرياضي الجزائري في قنوات “بيين سبورت”، حفيظ دراجي، نفسه في موقف حرج، بعد ادعائه أن الجزائري إسماعيل بن ناصر الذي قاد فريقه “ميلان” الإيطالي أمام “تشيلسي”، ضمن الجولة الثالثة لدوري أبطال أوروبا، يعتبر أول لاعب عربي يحمل شارة القيادة في تاريخ نادي ميلان.

واعتبر دراجي في تغريدة أثارت سخرية العديدين على مواقع التواصل الاجتماعي، أن “الكابيتانو سيكون أيضا أول قائد عربي في تاريخ مسابقة دوري الأبطال”.

كيفاش وعلاش؟

هرطقة جديدة تنضاف إلى “سجل دراجي من القفشات المثيرة للسخرية”، هكذا أجمع متابعو حساب دراجي، على أن الصحافي الجزائري دخل في دوامة من الحماقات الفاضحة لمستواه في المهنة.

ونصح نشطاء مغاربة دراجي بمراجعة دروسه، معددين له أسماء نجوم مغاربة سبق لهم أن حملوا شارات القيادة في دوري أبطال أوروبا، ويتعلق الأمر بكل من نور الدين النيبت الذي تقلد شارة العمادة مع فريق ديبورتيفو لكورونيا الإسباني في دور نصف نهائي أبطال اوروبا، ومروان الشماخ، الذي حمل شارة عميد فريق بوردو الفرنسي ضد فريق ليون الفرنسي في دوري أبطال أوروبا، إضافة إلى لاعبين آخرين مثل نبيل درار، ومبارك بوصوفة.

ماشي المرة اللولة

ولم تكن هذه المرة الأولى التي حاول من خلالها دراجي نهج أساليب لا تدل إلا على عقدته من المغاربة، بعد أن أثار موجة من التهكم والاستغراب، منتصف شهر شتنبر الماضي، خلال تعليقه على المباراة التي جمعت فريق برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني برسم ثاني جولات دوري أبطال أوروبا.

ومنذ دخول الدولي المغربي نصير مزراوي في الدقيقة الـ21 بعد إصابة بافارد، ظل دراجي يتجاهل ذكر اسم نصير مزراوي وجنسيته المغربية طيلة أطوار اللقاء، ولم ينوه حتى بالآداء الذي قدمه مزراوي والذي أنقذ الفريق البافاري في العديد من المحاولات بتدخلاته المركزة.

و كان يبدو على دراجي عدم الاحترافية خلال تعليقه وهو الأمر الذي لاحظه العديد من مشاهدي قناة “بيين سبورت” القطرية، إذ كان خلال كل كرة أو تدخل لمزراوي يناقش مواضيع أخرى كمشاكل برشلونة وتاريخ بايرن ميونيخ ووفاة ملكة بريطانيا والعديد من المواضيع البعيدة عن أطوار المباراة، في محاولة منه لإلهاء الجماهير عن الدور الذي قدمه مزراوي والذي ساعد فريقه بايرن ميونيخ في تحقيق الفوز على برشلونة بثنائية نظيفة.