• كورونا دايرة خبلة فالمدارس.. إصابة أزيد من 5800 تلميذ وإغلاق 196 مؤسسة تعليمية (وثيقة)
  • الشفرة فكلشي.. معضلة التاريخ والهوية تداهم “كابرانات” الجزائر (فيديو)
  • ناب عنه الوزير السكوري.. كورونا تغيب وزيرا عن جلسة البرلمان
  • أملاح: جاهزون لإثبات قدراتنا في أرض الملعب… ولا توجد مباراة سهلة
  • خليلوزيتش: مالاوي خصم جيد يجب تجاوزه… ولدينا طموح للذهاب بعيدا في الكأس الإفريقية (فيديو)
عاجل
الخميس 30 ديسمبر 2021 على الساعة 15:45

خليلوزيتش: برشلونة لا يحترم الكان بما فيه الكفاية… وتتويجي بلقب بطل إفريقيا مع الرجاء أحد أعظم إنجازاتي

خليلوزيتش: برشلونة لا يحترم الكان بما فيه الكفاية… وتتويجي بلقب بطل إفريقيا مع الرجاء أحد أعظم إنجازاتي

وجه الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش أسهم الإنتقادات إلى نادي برشلونة الإسباني، مشيرا إلى أن النادي الكتالوني “لا يحترم كأس الأمم الإفريقية” بسبب ما يحدث مع اللاعب الشاب عبد الصمد الزلزولي.

وذكر وحيد، في حوار نشره موقع “Sportklub” الصربي، يوم أمس الأربعاء (29 دجنبر)، في تعليقه عن وضع عبد الصمد الزلزولي الذي يحاول برشلونة منعه من القدوم إلى”الكان”: “الزلزولي يقدم مسيرة جيدة… لم يرفض أبدا المنتخب الوطني، وأعتقد أن برشلونة يسبب مشاكل لأنه لا يحترم كأس الأمم الإفريقية بما فيه الكفاية… الأندية الأوروبية الكبيرة والفيفا ببساطة لا يحترمان الكان بما فيه الكفاية”.

وأضاف المدرب البوسني “هذه منافسة كبيرة ولهذا تحدث مشاكل مثل هذه… أنا متأكد من أن عبد الصمد سيأتي في التجمع يوم 3 يناير المقبل… نحن نعتمد عليه لأننا بحاجة إلى لاعب يجيد التوغل مثله… أعتقد أن برشلونة سيظهر الحكمة وسيتصرف بشكل صحيح”.

وعن حظوظ المنتخب الوطني في “الكان” المقبل، قال وحيد: “الوضع غير مؤكد فهناك إصابات وكورونا، لا يمكن أن تضمن شيء، لكن يمكنني القول إننا في دائرة من أربعة أو خمسة منتخبات تطمح إلى اللقب، ومن المؤكد أننا نحلم بالفوز باللقب بعد 45 عامًا من الانتظار…. ومع ذلك، ينبغي أن نؤكد أن لدينا فريقا شابا للغاية، وسنفتقر بالتأكيد إلى الخبرة، لكنني أعتقد أننا سنعوضها بالجودة والرغبة والإرادة التي أظهرناها هذا العام”.

وردا على أن الفوز ب”الكان” سيكون أعظم إنجاز في تاريخه: “الفوز بمثل هذه البطولة المرموقة سيكون إنجازا كبيرًا في مسيرتي، لكن من الصعب تحديد ما إذا كانت ستكون الأفضل… أود أن أقول إن لقب بطل إفريقيا مع الرجاء الرياضي عام 1997 كان نجاحا تاريخيا. ومع ذلك، فإن أكثر ما أشعر بالفخر به هو أنني على وشك تحقيق شيء لم ينجح أحد في تحقيقه، وهو التأهل مع أربعة منتخبات وطنية مختلفة في كأس العالم… لقد تمكنت من فعل ذلك مع ساحل العاج والجزائر واليابان، وإذا نجحت في ذلك مع المغرب أيضا، فسأنهي مسيرتي التدريبية بطريقة رائعة”.