• صورو فيديو وهوما كيشحطو رمضان.. توقيف 4 أشخاص في مراكش
  • أونسا: دلاح المغرب مزيان… خالي من الملوثات
  • من بينها تصريح بالشرف والحجر الصحي في فندق.. شروط دخول المغاربة العالقين في الخارج
  • دفعة جديدة.. مليوني جرعة من “سينوفارم” في طريقها إلى المغرب
  • مصرع 6 أشخاص وإصابة آخر.. كسيدة خايبة فقلعة السراغنة
عاجل
الخميس 10 ديسمبر 2020 على الساعة 23:20

خطوة مهمة وسيادية وضوء عظيم آخر للسلام.. ترحيب دولي بقرار المغرب استئناف الاتصالات الرسمية مع إسرائيل

خطوة مهمة وسيادية وضوء عظيم آخر للسلام.. ترحيب دولي بقرار المغرب استئناف الاتصالات الرسمية مع إسرائيل

عبر عدد من زعماء الدول، اليوم الخميس (10 دجنبر)، عن تثمينه عن إعلان المغرب وإسرائيل استئناف الاتصالات الرسمية بين البلدين.

نتيانياهو: ضوء عظيم آخر للسلام

ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بالتوصل إلى ما وصفه “سلاما تاريخيا”، مضيفا أن الاتفاق المبرم بين المغرب وإسرائيل يمثل “ضوءا عظيما آخر للسلام”.

وشكر رئيس الوزراء الإسرائيلي، في كلمة ألقاها خلال فعالية نظمت، اليوم، أمام حائط البراق في القدس برفقة سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، العاهل المغربي، محمد السادس، على قراره “الجريء والتاريخي”، مبديا امتنانه للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لـ”جهوده الرامية لإحلال السلام الحقيقي”.

وشدد نتنياهو على أن إسرائيل ستعمل على إقامة العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع المغرب في أسرع وقت ممكن، مؤكدا أن الطرفين يخططان لتسيير رحلات جوية مباشرة وتبادل بعثات دبلوماسية.

السيسي: خطوة مهمة

وعلق الرئيس، المصري عبد الفتاح السيسي، في تغريدة له على موقع “تويتر”، على إعلان المغرب وإسرائيل تطبيع العلاقات بينهما.

وقال الرئيس المصري، في تغريدته مساء الخميس، إنها “خطوة مهمة بين البلدين”.

وأضاف السيسي: “تابعت باهتمام بالغ التطور المهم بشأن اتفاق المغرب وإسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما برعاية أمريكية”.

وأكد الرئيس المصري أن “هذه الخطوة الهامة تحقق مزيد من الاستقرار والتعاون الإقليمي في المنطقة”.

ترحيب إماراتي بخطوة سيادية

ونوهت دولة الإمارات بقرار الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب الاعتراف بسيادة المملكة المغربية، على كافة منطقة الصحراء المغربية.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولى الإماراتية، فى بيان لها، على موقف دولة الإمارات التاريخى والثابت فى دعم المغرب الشقيق فى سيادته على كافة أراضيه، مؤكدة على أهمية القرار الأمريكى فى الإسهام فى تعزيز الأمن والاستقرار فى المنطقة.

كما رحبت دولة الإمارات بقرار المملكة المغربية الشقيقة فى استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع دولة إسرائيل.

وأشادت الوزارة بقرار المغرب السيادى، معربة عن أملها فى أن يكون استئناف الاتصالات الرسمية والعلاقات الدبلوماسية مع دولة إسرائيل له أثرا إيجابيا على مناخ السلام والتعاون الإقليمى والدولى، كما أعربت الوزارة عن أملها بأن يساهم هذا الاتفاق فى دعم سعى المنطقة المشترك لتحقيق الأمن والازدهار.

ومن جهته، رحب ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بهذا الإعلان، قائلا: “نرحب بإعلان الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة المغرب الشقيق على الصحراء المغربية، وبقرار الرباط إستئناف الاتصالات والعلاقات الدبلوماسية مع دولة إسرائيل… خطوة سيادية تساهم في تعزيز سعينا المشترك نحو الاستقرار والازدهار والسلام العادل والدائم في المنطقة”.