• التامك يرد على “مراسلون بلا حدود”: المغرب دولة ذات سيادة… والمنظمة لها ماض مشين
  • بعد مناورات “الأسد الإفريقي”.. المغرب يشارك في مناورات بحرية إلى جانب أمريكا وإسرائيل
  • بناية فخمة وبتصميم هوليودي.. الراپورة الفرنسية المعتزلة ديامس شرات ڤيلا فمراكش (صور)
  • بعد صدمة الهزيمة في الانتخابات المهنية.. زعيم نقابة البيجيدي كيبرد على راسو!
  • بسبب تصريح “الأحزاب والباكور والزعتر”.. بوليف يهاجم والي بنك المغرب وفايسبوكيين يردون الهجوم “بأحسن منه”
عاجل
الخميس 13 مايو 2021 على الساعة 23:43

خديجتو محمود: إبراهيم غالي اغتصبني واغتصب نساء كثر في المخيمات… والبوليساريو نسخة من داعش

خديجتو محمود: إبراهيم غالي اغتصبني واغتصب نساء كثر في المخيمات… والبوليساريو نسخة من داعش

كشفت الشابة خديجتو محمود المزيد من التفاصيل التي تدين زعيم البوليساريو إبراهيم غالي، والمتعلقة باغتصابها وارتكاب عدة خروقات واعتداءات مستغلا صفته القيادة المزعومة داخل مخيمات تندوف.

وكانت خديجتو محمود من بين المشتكين بزعيم الانفصاليين، حين قدمت للمحكمة الوطنية شكواها الأولى في عام 2018، ومع دخول إبراهيم غالي إلى مستشفى في لوغرونيو الإسبانية، عاد محامي الشابة الجديد، خوان كارلوس نابارو، إلى تجديد الإدانات وتعزيزها، وتقديم الشكوى أمام المحكمة ذاتها.

وفي حوار خاص مع موقع “أك ديارو” الإسباني، أكدت خديجتو محمود أن إبراهيم غالي اغتصبها عندما كانت تبلغ من العمر 18 سنة، وقالت: “هذا شكل لي مشاكل نفسية، فلم أستطع إقامة علاقة مع شريكي رغم مرور 11 سنة.
وعن طريقة استراجها، قالت المتحدثة: “لقد استدعاني على الساعة السابعة بعد الظهر للذهاب إلى سفارة جبهة البوليساريو في الجزائر… وبعد ذلك اغتصبني هناك، ولم يحترمني، وفعل كل شيء بي، وأتيت إلى هنا (إسبانيا) ووضعت شكاية، الآن هو هنا، ومنذ أن اكتشفت ذلك بقيت مستيقظة عدة ليالٍ”.

وأضافت: “من الواضح أن الاغتصاب ما زال يؤثر علي، أنا بخير لشهر واحد، أو شهرين، لكن لا يمكنني أن أستمر هكذا… إنه شيء يرافقني دائمًا، لا أستطيع أن أقول إنه انتهى… في كل مرة أتقدم فيها في السن يبدو أن الصدمة تكبر… إنها تتمة صعبة للغاية… أعتقد أن الضحية تستطيع أن تحس ببعض الاطمئنان عندما تبلغ عن ذلك، وتتحدث عنه وإخبار أصدقائها… لقد مرت الأسرة بوقت سيء للغاية، وإلى حدود الآن في كل مرة ترد أخبار جديدة، يصاب أهلي بالصدمة”.

وتابعت: “الاغتصاب شيء صعب للغاية… لم أتمكن من إعادة بناء حياتي والحصول على مستقبل مع رجل أو أن يكون لدي شريك… أنا غير قادرة على ذلك رغم مرور 11 عامًا، لكن بالنسبة لي كان ذلك بالأمس… لدي هذه الصورة دائمًا… لا يمكنك أن تنسى انتهاكًا بهذه الطريقة القاسية بين عشية وضحاها… لا يمكن أن ينسى”.

وسردت خديجتو ما يحدث في المخيمات، قائلة: “لدي عم كبير في السن، وعندما تقدمت بالشكوى قال لي: يا ابنتي هل تعلمين أنه عندما كنا في معركة، أو في حرب، استولى إبراهيم غالي على نسائنا؟… كان يرسلنا، ثم يعود إلى بيوتنا ليغتصب نسائنا”.
وتابعت: “لست الوحيدة، ولست الوحيدة، لقد رأيت العديد من الفتيات اللواتي تعرضن للاغتصاب… واغتصبوهن مرتين وثلاث وأربع مرات… وهن غير قادرات على التنديد لمجرد أنهن ستبدون سيئيات أمام المجتمع، أو أنهن غير محترمات، ولن يتزوجن أبدًا”.

وفي سياق متصل، تحدثت عن مصير النساء الحوامل نتيجة تعرضهن للاغتصاب، وجاء في معرض حديثها: “عندما تحمل المرأة قبل الزواج، يأخذونها إلى السجن حتى يأتي الرجل ويطلب منها الزواج منه، أو تبقى هناك لبقية حياتها”.
وعن مصير المواليد قالت: “لا أعلم. هذا هو سؤال المليون دولار. لا أعرف، لا أريد أن أتخيله، لقد عرف إبراهيم غالي أن هذا السجن كان موجودًا على الدوام”.

ووصفت خديجتو جبهة البوليساريو بالكيان الإرهابي، وقالت: “جبهة البوليساريو… العالم العربي يشكو من وضع شهدناه في العديد من البلدان مثل سوريا، وفي العديد من دول الشرق الأوسط… ما الذي نعاني منه الآن مع داعش؟ الإرهاب… جبهة البوليساريو نسخة من داعش سواء أرادوا ذلك أم لا.. لا أعرف لماذا لا يعرف الناس ما يحدث في المخيمات”.