• وليدات المغرب جابو العز.. أمزازي يستقبل تلاميذ تفوقوا في مسابقات دولية للرياضيات
  • لتقديم الخدمات القانونية والقضائية عن بعد.. منصة رقمية جديدة لفائدة “مغاربة العالم‎”
  • غير فـ24 ساعة.. أكثر من 11 ألف مسافر دخلو للمغرب ف117 رحلة ديال “لارام”
  • بعد مقتل مهاجر مغربي.. حادثة عنصرية جديدة في إسبانيا
  • هددها بنشر فيديو جنسي.. تفاصيل انتحار فتاة في تاوريرت بعد اغتصابها من طرف عمها
عاجل
الإثنين 23 ديسمبر 2019 على الساعة 21:00

خدامات وداخلات سوق راسهم.. فنانات مغربيات دارو بلاصتهم في السوق الخليجية

خدامات وداخلات سوق راسهم.. فنانات مغربيات دارو بلاصتهم في السوق الخليجية 

استطاعت مجموعة من الفنانات المغربيات فرض أنفسهن وسط الساحة الفنية، مستغلات مواهبتهن الفنية، إضافة إلى تعاملهن الراقي مع وسائل الإعلام ومتابعيهن على مواقع التواصل الاجتماعي، ليصرن من أكثر الفنانات طلبا في الحفلات والأفراح الخليجية والمغربية.

سلمى رشيد

بعد حملة هوجاء ضدها من طرف حساب “حمزة مون بيبي” المختص في نشر فضائح وأكاذيب حول الفنانين، ولأسباب لازالت مجهولة، وقيد التحقيق، استطاعت سلمى رشيد تجاوز هذه المرحلة بشكل راق، وركزت على عملها ما جلعها واحدة من الفنانات الأكثر طلبا.

وظهرت خريجة برنامج “آراب أيدول” للمواهب، في عدة لقاءات وحوارات صحافية مع قنوات خليجية، كما شاركت في حفلات مع شركات كبيرة كشركة “يان أند وان”، وحفلات “اتصالات المغرب” في الصيف الماضي، فيما تحضر حاليا لسلسة تلفزيونية ستعرض في رمضان المقبل.

إضافة إلى ذلك، ارتفع عدد متابعيها على موقع إنستغرام إلى 5 مليون و600 ألف متابع، واضعة خلفها الفنانة دنيا بطمة ب5 مليون و400 ألف متابع، بعدما كانت بينهما منافسة شديدة على الموقع المذكور، من حيث عدد المتابعين.

أسماء لمنور

ولازالت أسماء لمنور متألقة كالعادة، وواحدة من أكثر الأسماء المغربية فيما يتعلق بالفن، وشاركت في عدة حفلات غنائية، آخرها حفل اعتزال النجم السعودي ياسر القحطاني، لاعب فريق الهلال السعودي.

كما اختيرت للمشاركة في مهرجان “موسم الرياض” شهر يناير المقبل، وستشارك على نفس المنصة الفنان الإماراتي العملاق حسين جسمي، إضافة إلى إحيائها عددا من السهرات في المغرب.

وتحتفظ لمنور برقيها وتعاملها المهني مع وسائل الإعلام بعيدا عن المشادات والنزاعات التي تفقد الفنان بريقه وهيبته.

رجاء بلمير

رغم صغر سنها وانطلاقها من نقطة الصفر، وبداياتها على مواقع التواصل الاجتماعي وفيديوهات بسيطة على موقع اليوتيوب، استطاعت الشابة رجاء بلمير أن تجد لها مكانا في قطر، وبدأت صاحبة 27 سنة، تحيي حفلات في قاعات للأفراح القطرية، في انتظار سطوع نجمها.

بلمير كذلك كانت إحدى ضحايا الحساب الوهمي “حمزة مون بيبي”، وحاربها كثيرا، لكن الشابة ظل تركيزها على عملها وفنها، لتؤكد أنها فنانة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

رقية ماغي

فنانة أخرى تعمل في صمت بعيدا عن الضوضاء والجلبة التي تحط من قيمة الفنانين، هي ابنة مدينة آسفي رقية ماغي، التي استطاعت في ظرف وجيز أن تصير واحدة من الفنانات المطلوبات في السهرات الخليجية.

رقية ماغي أحيت، أخيرا، سهرات في الإمارات مناسبة عيد وطني، وحفلا في البحرين بمناسبة عرس إحدى الشخصيات البحرينية المعروفة.