• فقيه يشتغل مع الباحثين عن الكنوز.. اعتقال مشتبه به في قضية الطفلة نعيمة
  • بغاو ياخذو ليهم المشيخة.. كركريو مصر بغاو يغمقو على الشيخ فوزي الكركري
  • ولد الرشيد عن جمعية أمينتو حيدر: إحداث كيانات وهمية محاولة يائسة لتغليط الرأي العام الدولي
  • قيمته مليار و400 مليون سنتيم.. جدل حول استفادة فنانين من “ملايين الدعم الاستثنائي”
  • اعترف بالمنسوب إليه.. إحالة أب داوم على اغتصاب ابنته لمدة سنتين على سجن آيت ملول
عاجل
الأربعاء 15 يوليو 2020 على الساعة 21:30

حول الحاجز إلى حافز.. هزم الإعاقة وحصل على البكالوريا بميزة مستحسن

حول الحاجز إلى حافز.. هزم الإعاقة وحصل على البكالوريا بميزة مستحسن

“حولت الحاجز إلى حافز والألم إلى أمل” بهذه العبارة لخص سعد ابن مدينة الدار البيضاء حصوله على شهادة البكالوريا في دورتها هذه السنة رغم الظروف الصحية الخاصة التي يعيشها ابن 17 ربيعا.

عام كورونا
قصة حصول سعد على شهادة البكالوريا سنة 2020 تزامنت مع جائحة كورونا التي منعت التلاميذ من الدراسة داخل القاعات الدراسية والدراسة عن بعد، هذه التجربة عاشها سعد وأشاد بها وبالأساتذة الذين ساعدوه خلال التحضير وقاموا بواجبهم على أكمل وجه. حسب تعبيره.


الامتحانات والظروف الخاصة
وأضاف سعد في تواصله مع موقع “كيفاش” أن الامتحانات مرت في ظروف خاصة واستثنائية، لكن المسؤولين جعلوا من الأمور سهلة جدا.
وجاء في معرض حديثه: “الامتحانات كانو في المتناول، وواخا الظروف كانت مبدلة على شنو ولفنا،  ولكن المسؤولين وقفو على شغلهم وكان التباعد الاجتماعي والتعقيم ودوزنا في ظروف مزيانة”.

الألم إلى أمل والحاجز إلى حافز
ولخص سعد الذي حصل على ميزة مستحسن سنوات المثابرة في عبارة “حولت الحاجز إلى حافز والألم إلى أمل”، حيث أكد أن مجموعة من الانتقادات ونظرات الشفقة التي كانت تنظر إليه من قبل، على أنه شخص معاق غير قادر على النجاح، جعلت منه شخصا قوي الإرادة ولم يمنعه مرضه النادر من مواصلة دراسته، بالرغم من أنه طرد بسببها من إحدى المدارس، لكن مثل هذه التجارب أعطتها القوة للمواصلة.

أحلام وأماني
وحول مستقبله أكد محب فريق الرجاء البيضاوي أنه يطمح لعدة مشاريع من بينها أن يصير محاسبا متمرسا ويكون جمعية مدنية تهتم بذوي القدرات الخاصة ومساعدتهم على الدراسة وممارسة الرياضة والاندماج في المجتمع.