• توالي إغلاق المدارس مع ارتفاع حالات كورونا.. ومصدر من وزارة التربية الوطنية ل”كيفاش”: لا إحصاءات لدينا
  • برافو عليه.. تتويج تلميذ مغربي في نهائيات الأولمبياد الدولية في المعلوميات “عن بعد”
  • العرض قليل والطلب كثير.. علاش الخضرة غلات؟
  • فرض رخصة استثنائية للتنقل وإغلاق أحياء وإجراءات صارمة.. سلطات المحمدية زيرات الطرح
  • دراسة تظهر فعالية “الشيح” في علاج كورونا.. غنقلبوها أعشاب؟ (فيديو)
عاجل
الإثنين 07 سبتمبر 2020 على الساعة 10:00

“حكومة الظلام” وبلاغات نصاصات الليل.. الحكومة “تسهر” على “سهر” المواطنين!

“حكومة الظلام” وبلاغات نصاصات الليل.. الحكومة “تسهر” على “سهر” المواطنين! 

أثار، مجددا، توقيت إعلان الحكومة اتخاذ مجموعة من التدابير لتطويق رقعة انتشار فيروس كورونا في تراب عمالة الدار البيضاء، من بينها إغلاق جميع المؤسسات التعليمية في المدينة، (أثار) جدلًا واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي، خاصّةً أنَّ القرار جاء في وقت متأخر من ليلة أمس الأحد (6 شتنبر)، ساعات قليلة قبل بداية الموسم الدراسي الجديد، المقررة اليوم الاثنين.

وتداول نشطاء على موقع فايس بوك بلاغ الحكومة، مع تدوينات تنتقد طريقة الإعلان عن هذا القرار، وتصف تدبير الحكومة لأزمة كورونا ب”الارتباك والتخبط”، وتدوينات أخرى تسخر من موعد إصدار الحكومة للبلاغ المذكور.

ودون بوبكر بورمضان، نقيب سابق ومحامي في هيأة تطوان، “حكومة لم تقدم شيئا سوى قرارات وبلاغات ليلية طارئة، لذلك، ودون الحاجة لعين بصيرة يظهر جليا حجم التخبط والتسرع في اتخاذ تلكم القرارات، التي غالباً ما تؤدي إلى نتائج كارثية على الأرض”.

وأضاف في تدوينة على حسابه على الفايس بوك: “حكومة تبث أنها تتخذ القرارات اليوم وتتراجع عنها غدا، كأنها في الأصل خاضعة لمبدأ التجريب دون إخضاعها لدراسة موضوعية من أهل الاختصاص… على الحكومة تحمل التبعات السلبية والآثار الكارثية لقراراتها العشوائية”.

وكتب المحلل السياسي عبد الرحيم المنار اسليمي، ساخرا، “الإخوان نظموا “العسة” ليلا، فالحكومة قد تصدر قرارا ليليا في أي لحظة، المرجو تنظيم “العسة” إلى حدود الفجر”.

وجاء في تدوينة للأستاذ الجامعي، عمر الشرقاوي، “هاد الحكومة تتجيني بحال المولود الجديد، النهار كامل وهو ناعس وفي الليل يستيقظ ليحرم والديه من النوم. نفس  السلوك تمارسه هذه الحكومة النهار كامل وهي ناعسة وفي نصاصات الليل تصدر قرارات تطير النوم من أعيننا”.

وكتب الفاعل الجمعوي، عبد العالي الرامي، في تدوينة ساخرة على حسابه على الفايس بوك، “علاش بلاغات تخرج تال نصاصات الليل؟ حيت الحكومة كتسهر على راحة المواطنين”.

ودون مصطفى برجال، على حسابه على الفضاء الأزرق، “باغي ننعس وخايف يخرج شي قرار حكومي آخر… السي العوتماني سيمانة وهو ناعس حتى لنهار الحد فالليل عاد بانتلو الخدمة… طبعا إلى كان هو اللي راه يدير هاذ الشي”، مضيفا في تدوينة أخرى “بهاذ قرارات نصاصات الليل حكومتنا تستحق عن جدارة واستحقاق لقب “حكومة الظلام”.

وعلق أحمد بندويش العبدي، على بلاغ الحكومة بتدوينة ورد فيها: “المغربي هو الوحيد في العالم اللي كتضربو الفيقة مع الوحدة ديال الليل ويطل على الفايس بوك يشوف واش كاين شي بلاغ حكومي”.

وكانت الحكومة أصدرت، ليلة أمس الأحد (6 شتنبر)، بلاغا تعلن فبه أنه تقرر، ابتداء من اليوم الاثنين على الساعة الثانية عشر زوالا، اتخاذ مجموعة من التدابير لتطويق رقعة انتشار فيروس كورونا المستجد في تراب عمالة الدار البيضاء.

وتشمل هذه التدابير إغلاق جميع منافذ عمالة الدار البيضاء، وإخضاع التنقل من وإليها لرخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية، وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية، من ابتدائي وإعدادي وثانوي وجامعي، واعتماد صيغة التعليم عن بعد، ابتداء من اليوم الاثنين.