• وزير جزائري سابق: تبون هبيل وكيشكل خطر على بلادو وجيرانو وبلاصتو فسبيطار دالحمّاق
  • كيروجو الكوكايين فالمدينة.. اعتقال شابين في طنجة
  • كيبرد على قلبو.. سانشيز يكشف تفاصيل أقصر لقاء في تاريخ السياسة!
  • الوكيل العام للملك في الدار البيضاء: تأخير محاكمة المتهم سليمان الريسوني يتم بناء على طلبه وبمبررات مختلفة
  • بمناسبة انتخابه رئيسا للوزراء في إسرائيل.. الملك يبعث برقية تهنئة إلى نفتالي بينيت
عاجل
الخميس 06 مايو 2021 على الساعة 18:00

حقيقة أم افتراء.. واش دلاح زاكورة معدل جينيا؟

حقيقة أم افتراء.. واش دلاح زاكورة معدل جينيا؟

فجر الفقيه والبرلماني المثير للجدل، المقرئ أبو زيد، بحر الأسبوع الجاري، جدلا واسعا، بعد اطلاقه تصريحات يتهم فيها “دلاح” زاكورة بالإضرار بصحة مستهلكيه.

وزعم أبو زيد، رغم أنه ليس من أهل الاختصاص، كون هذه الفاكهة الحمراء، والتي تشتهر بها المنطقة، معدلة جينيا، ومحقونة بهرمونات تجعلها شديدة الحمرة والحلاوة”، على حد زعمه.

ذعر

ورغم أنها لا تستند إلى أي أسس علمية أو بحث ميداني، أثارت تصريحات البرلماني المنتمي لحزب العدالة والتنمية، حول احتمال وجود مواد سامة وقاتلة في فاكهة البطيخ الأحمر ذعرا كبيرا في أوساط المستهلكين.

وما زاد من هذا الذعر، إشاعة وقوع حالات تسمم، وحالة وفاة طفلة في أكادير، ناتجة عن تناول هذه الفاكهة المنتجة محليا.

غضب

في مقابل ذعر المستهلكين، شكلت تصريحات أستاذ اللغة العربية، أبو زيد، صدمة لمزارعي فاكهة البطيخ الأحمر على مستوى إقليم زاكورة.

وقال محمد أيت ياسين، وهو صاحب ضيعات فلاحية لزراعة الدلاح في زاكورة إن “تصريحات أبو زيد نزلت علينا كالصاعقة، وهي تصريحات خطيرة وغير مسؤولة بالمرة”.

وأبرز أيت ياسين، في تصريح لموقع “كيفاش” أن “على المدعو أبو زيد أن يأتي ببينة على ادعاءاته المغرضة”، وأضاف “منين جاب هاد المعلومات؟ واش هو متخصص؟ وإلى كيتبجح علينا بالمرجعية الدينية نقول ليه “هاتي برهانك إن كنت من الصادقين”.

دعوة قضائية

وكشف المتحدث ذاته أن أصحاب الضيعات الفلاحية في إقليم زاكورة، الذين تضرروا من تصريحات أبو زيد، ينسقون لوضع شكاية ورفع دعوة قضائية بهذا الأخير، وأضاف “إلى هو عاجبو كلامو وكيعجبو يهضر خاصنا نعرفو حتى حنا حقيقة الأمور وبغينا فتح تحقيق”.

مواد كيماوية

ويقول جمال أقباب، رئيس جمعية أصدقاء البيئة في زاكورة إنه ورغم كون أبو زيد فقيها، ولا مرجعية علمية له ولا يمكنه الخوض في جانب علمي، إلا أن كلامه فيه جانب من الحقيقة.

وأوضح أقشباب أن هناك فعلا علامات استفهام فيما يخص إنتاج فاكهة الدلاح في زاكورة، وأضاف “حنا فالجمعية سجلنا وجود استعمال مواد كيماوية خطيرة فالدلاح، لتكبير حجمه وللحصول على لون أحمر مميز”.

وأحصى رئيس جمعية أصدقاء البيئة في زاكورة وجود أكثر من ست مواد كيماوية تشكل خطورة على صحة المواطنين، يستعملها أصحاب ضيعات فلاحية في المنطقة دون مراقبة، وتباع عند أصحاب بيع مواد البناء ب” العلالي”.

واستدرك المتحدث ذاته بالقول “صحيح أن أغلب الفلاحين ليست لديهم دراية باستعمال هذه المواد الكيماوية ويستعملونها بشكل عشوائي وغير معقلن، ولكن على وزارة الفلاحة، التي تشجع على هذه الزراعة في الإقليم، أن تكون المزارعين وتراقبهم عن طريق المكتب الوطني للسلامة الصحية والمنتجات الغذائية”.

وشدد المتخصص في المجال البيئي أن الدلاح معروف أنه ينضج بين شهري يوليوز وغشت، وتساءل “كيفاش أنه فزاكورة ينتج في شهر يناير ويجنى في شهر مارس؟”.

منين كتجي الزريعة؟

عمر النويب، أحد مستوردي بذور الدلاح في أكادير يرى أن موعد إنتاج الدلاح الزاكوري في شهر مارس أمر عاد، نظرا لطبيعة المنطقة الساخنة.

وبالعودة إلى تصريحات أبو زيد، قال النويب إن برلماني البيجيدي معروف بتدخلاته الفقهية، ولكن التدخل ديالو هاد المرة جانب الصواب وتضمن مغالطات كبيرة، وأضاف “أولا ذكر المنشأ اللي هو زاكورة وبهاد الطريقة غيخرج على السمعة ديال منطقة كلها، والخطير أن تصريحاتو غتقتل المنشأ المغربي حتى فالتصدير، والبوليميك اللي كيكون حول الدلاح كيترجم بالإسبانية ويستغله المزارعين الإسبان لصالح زراعتهم”.

وقال المصدر نفسه، إن “الادعاء بحقن الدلاح بهرمونات كلام مردود على أبو زيد”.

وأكد خبير البذور، أن عملية استيراد بذور الدلاح في المغرب تخضع لقانون صارم ومسطرة تمر عبر عدة مراحل، أهمها التوفر على رخصة من طرف “أونسا” تحدد طبيعة المنتج المراد استيراده بما يضمن عدم احتوائه على طفيليات أو مواد جينية من شأنها التأثير على صحة المستهلك المغربي”

وأردف قائلا “لابد أيضا من التوفر على وثيقة تظهر بأن تلك البذور لم تخضع لأي تغييرات جينية، وهناك مصلحة تأخذ عينات لضمان أن البذور لا تحتوي على مواد سامة أو قاتلة”.

رد “أونسا”

المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية خرج عن صمته، وأوضح في رد توصل به موقع “كيفاش”، اليوم الخميس (6 ماي)، أنه على إثر تداول بعض الإشاعات في مواقع التواصل الاجتماعي حول زراعة بطيخ أحمر معدل جينيا بمنطقة زاكورة، ينهي “أونسا” إلى علم الرأي العام بأن بذور البطيخ الأحمر المستخدمة في زراعته بالمغرب غير معدلة جينيا”.

وأوضحت أونسا “أن المكتب يشترط في استيراد مختلف الأصناف النباتية بما في ذلك بذور البطيخ الأحمر الحصول على ترخيص مسبق من أونسا”.

يذكر أن “دلاح” زاكورة حصل على 165 شهادة صحية، ويصدر حاليا إلى أوروبا وأمريكا ودول عربية.