• فيه غير جرعة وحدة.. المغرب يستعد لتسلم أولى شحنات لقاح “جونسون أند جونسون” الأمريكي
  • دارو الفوضى.. بوليس طنجة يلقي القبض على شخصين
  • بمناسبة عيد العرش.. أزيد من 80 دولة مجتمعة في منتدى دولي
  • سجلت بها 514 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة.. وزير الصحة يعقد اجتماعا لتدارس الوضع الوبائي في جهة مراكش آسفي
  • بمشاركة الجيش الملكي.. انطلاق تصفيات أبطال إفريقيا للسيدات في بركان
عاجل
السبت 26 يونيو 2021 على الساعة 14:00

حصلت على أعلى معدل في الباك فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.. احتفاء بالتلميذة زكية محمدي (صور)

حصلت على أعلى معدل في الباك فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.. احتفاء بالتلميذة زكية محمدي (صور)

احتفى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، وجميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة بالتلاميذ في وضعية إعاقة الحاصلين على أعلى المعدلات العامة وطنيا وجهويا في الامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا – دورة 2021.

وبلغ أعلى معدل عام وطني في التعليم العمومي 17,22 في شعبة الآداب والعلوم الإنسانية، وذلك بالمديرية الإقليمية تنغير، التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، وقد حصلت عليه التلميذة زكية محمدي.

وجاء هذا الاحتفاء على هامش اللقاء الوطني لتقديم حصيلة السنة الثانية من تنزيل البرنامج الوطني للتربية الدامجة لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة، ومخطط العمل 2023-2021، وبحضور ممثلة اليونيسف بالمغرب وممثلة “منظمة إعافة دولية” بالمغرب،

ويشكل هذا اللقاء، حسب بلاغ لوزارة التعليم، محطة هامة في سيرورة الإصلاح التربوي للتأكيد على أهمية مواصلة العمل من أجل إعمال حق التمدرس للأشخاص في وضعية إعاقة، والوقوف على ما تحقق من مكتسبات لترصيدها واستشراف آفاق التطوير.

وقالت الوزارة إنها “بذلت، بقطاعاتها الثلاثة مجهودات كبيرة مع شركائها، من أجل إرساء حق هؤلاء الأطفال في تعليم دامج على المستوى المؤسساتي والحكامة، وكذا على مستوى العرض التربوي والنموذج البيداغوجي يراعي احتياجاتهم وتحسين ظروف اندماجهم في المحيط المدرسي، يعكسها تطور عدد التلاميذ في وضعية إعاقة الذين يتابعون دراستهم بالمؤسسات التعليمية المصنفة دامجة والذي يبلغ حوالي 93 ألف تلميذة وتلميذ، وكذا ارتفاع عدد قاعات الموارد للتأهيل والدعم الذي وصل إلى 1868 قاعة، يستفيد من خدماتها حوالي 12000 آلاف تلميذة وتلميذ، تشكل نسبة الإناث 40 في المائة.

كما مكنت “الجهود المبذولة”، يضيف المصدر ذاته، من تحويل حوالي 30 في المائة من المؤسسات التعليمية للسلك للتعليم العمومي إلى مؤسسات تعليمية دامجة، وتتطلع الوزارة، من خلال هذا البرنامج، أن تبلغ تغطيتها، في غضون الموسم الدراسي 2028-2027 نسبة 100 في المائة.

ويبلغ عدد المدرسين والمدرسات الذين يشرفون على قاعات الموارد للتأهيل والدعم 1200 أستاذ(ة) وما يفوق 5450 إطارا طبيا وشبه طبي وتربوي مرخص لهم لمواكبة تأهيل ودعم هذه الفئة بالمؤسسات التعليمية.

كما يستفيد من خدمات “تيسير” في إطار الدعم الاجتماعي ما يناهز 3 ألاف و591 طفلا وطفلة، علاوة على ذلك، فقد استفاد ما مجموعه 659 طفلا وطفلة من إعادة التمدرس في إطار مدارس الفرصة الثانية. وبلغ عدد المستفيدين من تكييف الامتحانات الإشهادية على المستوى الوطني وبجميع الأسلاك التعليمية 3151 مستفيدة ومستفيد، إلى جانب استفادة 618 مترشحة ومترشح من تكييف امتحان الباكالوريا وظروف اجتيازه خلال دورة يونيو 2021 بنسبة نجاح بلغت 70 في المائة، همت تكييف المضامين وتكييف زمن الامتحان، شخص مرافق يصاحب من يجتاز الامتحان وتكييف التصحيح.