• لدعم الشباب حاملي أفكار مشاريع.. الفيدرالية الوطنية الوطنية التجار والمهنيين عن إطلاق برنامج “تأهيل”
  • من بعد ما خوات بيهم الجزائر.. الصين تهب تونس 100 ألف جرعة من لقاحات كورونا
  • السفير المغربي في بلجيكا: الكفاءات المغربية في الخارج ينبغي أن تساهم في الدينامية الجديدة التي أحدثها القرار الأمريكي
  • لتشجيع التكوين والعمل القاعدي.. جولات لأطر الإدارة التقنية الوطنية في الجهات والأقاليم
  • من خريبكة إلى الجديدة.. عداء يقطع مسافة 200 كلم جريا للتحسيس بأهمية التلقيح ضد كورونا
عاجل
السبت 13 فبراير 2021 على الساعة 21:00

حزب جزائري يحذر: البلاد على وشك إفلاس اقتصادي

حزب جزائري يحذر: البلاد على وشك إفلاس اقتصادي

عبر حزب “التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية”، أحد أبرز أحزاب المعارضة الجزائرية، عن استيائه من “استفحال الفقر في أوساط عريضة من المجتمع”، كما حذر من “إفلاس” اقتصادي وشيك بسبب ارتفاع البطالة، وتراجع مستوى المعيشة والقدرة الشرائية، وهبوط الدينار بسرعة جنونية.

وأضاف الحزب، في بلاغ له أمس الجمعة (12 فبراير)، أن الحكومة الجزائرية “عاجزة عن إيقاف التدحرج نحو جهنم، فاحتياطاتنا النفطية تستنفذ وحجم الصادرات في تقلص دائم، كما أن العجز في الميزانية يتضخم بوتيرة متسارعة، واحتياطات الصرف تذوب بسرعة، مما يضع البلاد على شفا حفرة من الافلاس”.

وفي ما يتعلق بحقوق الإنسان، دعا الجزب إلى الإفراج عن السجناء السياسيين، لافتا إلى أن “حوالي مائة مواطن يوجدون رهن الاعتقال ظلما في سجون النظام، لمجرد أنهم كانوا عناصر ناشطة في الحراك، على الرغم من أن هذا الأخير يوصف بالمبارك”.

كما أعرب الحزب عن تضامنه مع معتقلي الحراك، مشيدا بشجاعة الطالب وليد نقيش، الذي تحدث عن تعرضه للاعتداء الجنسي أثناء التحقيق، معبرا عن احتجاجه على إبقاء الناشط السياسي، رشيد نكاز، رهن الحبس المؤقت، ونقله إلى سجن يبعد عن الجزائر العاصمة بـ 800 كلم.

وكانت قوى ميثاق البديل الديمقراطي، وهو ائتلاف يضم عدة أحزاب سياسية، وجمعيات وأعضاء بالمجتمع المدني الجزائري، قد نددت، مؤخرا، ب”تفاقم الهشاشة الاجتماعية، والمس بالحريات الأساسية” في البلاد.