• مبادرة جمعوية.. ميمونة تتعهد بمحاربة معاداة السامية في المغرب
  • لقجع: المنتخب الوطني تطور والهدف ديالنا التتويج ببطولة أمم إفريقيا والتأهل للمونديال
  • بلا أساتذة وبلا كتوبة وبلا سبورة.. مدرسة فريدة من نوعها لتخريج “النوابغ” في المغرب
  • سفير أمريكا: كان شرفا عظيما لي أن أكون أول سفير أمريكي يزور الصحراء المغربية… وقريبا سأشتري منزلا في الداخلة
  • احمرار مياه واد بوسكورة.. “ليديك” توضح الأسباب وتؤكد أن لونها عاد إلى طبيعته!
عاجل
الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 على الساعة 12:58

حزب “السبع” يغلي.. المجلس السياسي يتهم زيان بتسخير البلطجية في صراع حزبي!

حزب “السبع” يغلي.. المجلس السياسي يتهم زيان بتسخير البلطجية في صراع حزبي!

أعلن المجلس السياسي للحزب المغربي الحر عن رصد “تصرفات صادرة عن مجموعة من البلطجية الذين لا يمتون بأية علاقة بالحزب، تم استقطابهم بمبالغ مالية من طرف أعضاء بالمكتب السياسي للدفاع عن المنسق الوطني وتشويه سمعة اعضاء الحركة التصحيحية، وكل من انتقد التصرفات الأحادية الصادرة عن التنسيقية الوطنية”.

وأفاد المجلس في بلاغ له، حمل توقيع عضو المجلس السياسي، الموساوي حسان، بأنه “اطلع بأسف على بلاغات صادرة عن هياكل وتنظيمات تدعي زورا تمثيلها للحزب في بعض الجماعات والفروع، وتهدف الى التهجم وإيذاء مناضلين خالفوا توجهات معينة داخل التنظيم، وهو ما يعتبر تطورا خطيرا في تدبير الخلافات بين المناضلين”.

وعبر المجلس عن استنكاره “بشدة، هذا السقوط الأخلاقي، ويحذر من أي محاولة لإقحام بلطجية أو غرباء في النقاش السياسي المفتوح داخل الحزب، كما يجدد تنبيهه لكافة المناضلات والمناضلين بضرورة احترام توجيهات وقرارات المجلس السياسي باعتباره السلطة العليا داخل مؤسسات الحزب”.

وأكد بلاغ المجلس أته يعتزم تنظيم اجتماعه الوطني يوم السبت المقبل (26 دجنبر) في مدينة الدار البيضاء، بقاعة المركب السوسيو ثقافي المتواجد بالقرب من الثانوية التاهيلية مولاي ادريس بعمالة مولاي رشيد انطلاقا من الساعة 11:00 صباحا.

وأعلن المجلس لوسائل الإعلام “بقراره المؤقت بمنع إصدار أي بيان أو بلاغ باسم الحزب أو هياكله أو مكتبه السياسي أو تنسيقيته الوطنية إلى حين انتهاء أشغال المجلس وصدور نتائجه”، كما دعا المجلس أعضاء الحزب إلى “الإلتفاف حول هياكل الحزب التقريرية والالتزام بالقانون الأساسي للحزب، في انتظار تفهم كافة المناضلات والمناضلين لوضعية الحزب والأزمة التي يمر منها”.