• تدوينات ومنشورات على مواقع التواصل.. المغاربة يحتفلون بذهبية البقالي (صور)
  • الزيار رجع والسدان مع التسعود.. الحكومة تقرر حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني
  • بعد فوز البقالي بالذهبية.. إشادة كبيرة بالإطار الوطني التلمساني
  • بروفيسور يوضح: البنج ما عندو علاقة باللقاح… واللي عندو شي عملية يمشي يديرها ويخوي راسو
  • على رأسهم وزارة الخارجية.. تهنئات مغربية وعربية للبقالي بعد فوزه بالذهبية
عاجل
الإثنين 15 مارس 2021 على الساعة 11:13

حامية عرين بركان.. آيات حارسة شباك الفتيات

حامية عرين بركان.. آيات حارسة شباك الفتيات

لم تمنع ممارسة كرة القدم التلميذة آيات برجال، من التفوق في دراستها، وباعتبارها واحدة من مواهب أكاديمية نهضة بركان، وحارسة عرين البرتقالي، تستعد آيات للحصول على شهادة البكالوريا هذه السنة، وعينها على ميزة جيدة للولوج إلى إحدى المدارس العليا.

آيات وكرة القدم
“أكثر من مجرد متعة”، هكذا تصف صاحبة 17 سنة كرة القدم بالنسبة لها، وخاصة على المستوى المحلي، حيث تطور قطاع هذه الرياضة بشكل كبير في عاصمة البرتقال.


حارسة شباك الفريق النسوي فئة الفتيات، كشفت في حديثها مع موقع “كيفاش”، رغبتها الشديدة في تطوير مسيرتها الكروية.
وجاء في معرض حديثها: “بدءا بحراسة شباك الفريق النسوي البركاني الأول، ثم الاتحاق بالفريق الوطني، ولم لا الاحتراف على الصعيد العالمي بعد تكثيف الجهود”.

الالتزام الدراسي وشغف المستديرة

والد شغوف بكرة القدم، وحريص على تعليم ابنته، ومرافقتها إلى الملعب لمشاهدة المباريات، هكذا يصف أحد المقربين من أسرة برجال الجو الأسري الذي ترعرعت فيه حارسة مرمى البرتقالي.

وعن موضوع الدراسة، أوضحت آيات قائلة: “أحرص على الالتزام بمسؤولياتي اتجاه دراستي، كوني تلميذة بالسلك الثاني الثانوي علوم تكنولوجية، أهدافي عبارة عن مهام متصاعدة، بعيدا عن حلمي في كرة القدم، أطمح لبناء مسيرة مهنية تمكنني من تطوير نفسي، وتنمية مدينتي اقتصاديا”.
وعن بداية حبها لكرة القدم، قالت آيات: “كرة القدم كانت حاضرة في معظم فترات حياتي، لكن هذا الوجود تحول لحب وشغف، عندما ارتبط بانتمائي لوطني ولمدينتي بركان، أدركت حينها أن كرة القدم المحلية تجاوزت كونها وسيلة متعة فقط، لما لها من آثار عظيمة ثقافيا واقتصاديا على المدينة، إن حسن استغلالها… هذا ما شجعني أكثر للانتقال من صفوف المشجعين إلى داخل أسوار الفريق البرتقالي”.

الأكاديمية تجمعنا
وعلى غرار مجموعة من الفتيات اللواتي التحقن بأكاديمية البرتقالية، كانت مسيرة آيات قبل سنتين مع نهضة بركان، ومع توقف الفريق لمدة، انتقلت إلى نادي بلدية بركان، ثم عادت إلى أكاديمية النهضة، لتستفيد من التدريبات بمستوى عال مع أطر وطنية، مع مراعاة لمسارها الدراسي.