• رئيس الرجاء قطع الفرانات.. البدراوي يرد على منتقديه بأسلوب زنقاوي
  • دارو الفوضى باستعمال الموس.. بوليس طنجة يستعمل السلاح الوظيفي لتوقيف شقيقين
  • التقشف/ الاستثمار/ دعم الأسر.. توجيهات قانون مالية 2023 بأعين المعارضة
  • قرّب يغادر إشبيلية.. منير الحدادي في اتجاه التوقيع لفريق إسباني آخر
  • ولاد تايمة.. مصالح الدرك الملكي تفتح تحقيقا في قضية عنف أسري
عاجل
السبت 30 يوليو 2022 على الساعة 21:37

جلالة الملك: ما يقال عن العلاقات المغربية الجزائرية غير معقول ويحز في النفس… ولن نسمح لأي أحد بالإساءة إلى أشقائنا وجيراننا

جلالة الملك: ما يقال عن العلاقات المغربية الجزائرية غير معقول ويحز في النفس… ولن نسمح لأي أحد بالإساءة إلى أشقائنا وجيراننا

قال جلالة الملك محمد السادس إن الحدود التي تفرق بين الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري “لن تكون أبدا، حدودا تغلق أجواء التواصل والتفاهم بينهما”.

وأضاف جلالة الملك، في خطاب العرش، اليوم السبت (30 يوليوز)، أن هذه الحدود “نريدها أن تكون جسورا، تحمل بين يديها مستقبل المغرب والجزائر، وأن تعطي المثال للشعوب المغاربية الأخرى”.

ودعا جلالته، المغاربة، إلى “مواصلة التحلي بقيم الأخوة والتضامن، وحسن الجوار، التي تربطنا بأشقائنا الجزائريين”.

وأضاف جلالة الملك في خطابه: “أنا فيما يخص الادعاءات، التي تتهم المغاربة بسب الجزائر والجزائريين، فإن من يقومون بها، بطريقة غير مسؤولة، يريدون إشعال نار الفتنة بين الشعبين الشقيقين”.

وأكد جلالته أن “ما يقال عن العلاقات المغربية الجزائرية، غير معقول ويحز في النفس. ونحن لم ولن نسمح لأي أحد، بالإساءة إلى أشقائنا وجيراننا”.

وأضاف عاهل البلاد: “بالنسبة للشعب المغربي، فنحن حريصون على الخروج من هذا الوضع، وتعزيز التقارب والتواصل والتفاهم بين الشعبين. وإننا نتطلع، للعمل مع الرئاسة الجزائرية، لأن يضع المغرب والجزائر يدا في يد، لإقامة علاقات طبيعية، بين شعبين شقيقين، تجمعهما روابط تاريخية وإنسانية، والمصير المشترك”.