• في اليوم العالمي للمرأة.. رئاسة النيابة العامة تحتفي بنسائها (صور)
  • حراك أنثوي في 8 مارس.. جزائريات ينظمن وقفة احتجاجية ضد النظام العسكري وتبون (فيديو)
  • تحقيق صادم.. كيف أصبحت ألمانيا محجا للدواعش ـ فيديو
  • حسناء أبو زيد: القاسم الانتخابي ماشي شيطان بالشكل باش صوروه 
  • في اليوم العالمي للمرأة.. الحموشي يكرم النساء الشرطيات
عاجل
الأحد 07 فبراير 2021 على الساعة 13:30

جزائريون لمسؤولي بلدهم: قلتو باغين تصدقو على تونس ودابا الصين كتصدّق علينا

جزائريون لمسؤولي بلدهم: قلتو باغين تصدقو على تونس ودابا الصين كتصدّق علينا

استغرب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الجزائريين التخبط الكبير لمسؤولي بلادهم فيما يتعلق باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، والروايات المتضاربة حوله، والتي تحولت من تقاسم اللقاح مع تونس إلى تلقي هبات منه من الصين.

وأعلنت سفارة الصين في الجزائر، اليوم السبت (6 فبراير)، عن التبرع بكمية من اللقاح الصيني المضاد لفيروس كورونا المستجد للجزائر، حسب بيان نشرته السفارة على صفحتها في موقع الفايس بوك، وهو ما أثار حفيظة مجموعة من الجزائريين، الذين استقبلوا هذا الخبر بامتعاض كبير، خاصة وأن وزير الخارجية التونسي، عثمان الجرندي، صرح، يناير الماضي، بأن الجزائر التزمت رسميا بتقاسم حصتها من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، فور الحصول عليه، مع تونس.

وتساءل عدد من المتابعين الجزائريين مدى مصداقية مسؤوليهم، وعن كيفية تقاسمهم اللقاح في حين أنهم يعتمدون على هبات فقط، وكتب أحدهم في هذا السياق: “شاو صاري الصين تعطينا هبة، احنا نعطو لتونس شا كاين؟!”، وعلق آخر: “كنتيو تقولو غادي تقسمو مع تونس صدقتو أنتم تشدو الصدقات”، وكتب آخر ساخرا: “وبدورنا نقتسمه مع دول الجوار وباقي الدول الإفريقية”.

ومن جهة أخرى، انتقد معلقون آخرون تعدد الروايات حول اللقاح، حيث كتب أحدهم: “ألم تقولوا إننا نملك البترول والغاز ونستطيع صناعة اللقاح… أين لقاحنا؟!”، وعلق آخر: “مسكينة الجزائر الفقيرة… بلاد الصين ليس عندها البترول ولا الغاز تتصدق على بلاد أغنى من حيث الثروات الطبيعية… هذه هي جزائر تبون التى وعدكم بها… أصبحنا نعيش بالصدقات الخارجية”.

هذا وتوصلت الجزائر، لحدود الساعة، بدفعة أولى (50 ألف جرعة) من لقاح “سبوتنيك 5” الروسي، ودفعة أولى من لقاح “استرازينيكا” البريطاني ب50 ألف جرعة”.