• البديل والحل.. منين جاي الغاز اللي كتزود به إسبانيا المغرب؟
  • سكّتو قدام مجلس الأمن.. السفير عمر هلال يفكّك رسالة كاذبة للسفير الجزائري
  • بعيدا عن الشعبوية والعواطف.. لقجع يحدد معايير اختيار الناخب الوطني
  • الناظور.. مهاجرون أمام المحكمة الابتدائية على خلفية أحداث مليلية
  • وجدو راسكم للصهد.. الحرارة غتوصل لـ45 درجة
عاجل
الثلاثاء 24 مايو 2022 على الساعة 18:30

جدل الساعة الإضافية في البرلمان.. وزيرة تدافع عن إيجابياتها وبرلمانيون يتهمون الحكومة بـ”تجاهل” مطالب إلغائها

جدل الساعة الإضافية في البرلمان.. وزيرة تدافع عن إيجابياتها وبرلمانيون يتهمون الحكومة بـ”تجاهل” مطالب إلغائها

دافعت الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، عن اعتماد المغرب لتوقيت (غرينيتش +1)، مستعرضا إيجابيات هذا التوقيت على الاقتصاد الوطني.

وذكرت مزور، خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء (24 ماي)، بأن الحكومة قد اعتمدت توقيت (غرينتش + 1) رسمياً بالمغرب في أكتوبر 2018، بعد دراسة شملت مجالات الطاقة والصحة والنقل والآثار الاقتصادي لهذه الساعة، مضيفة أن “هذه الدراسة بينات أن هاد التوقيت كيسمح بتوفير قدر مهم من الطاقة اللي عندها أهمية كبيرة فهاد التداعيات الدولية، لأن هاد التوقيت كيمكن من خفض إنبعاثات غاز الكربون”.

وقالت الوزيرة: إنه “في إطار مواكبة هذا التوقيت أقرت الحكومة مجموعة من الإجراءات للتعامل بمرونة مع هذا التوقيت، وهاد المرونة كتجلى فالسماح للإدارات بمنح تسهيلات في وقت الدخول يعني يلا شافو أن الموظفين ما كيلائمهمش هاد التوقيت كيديرو تسهيلات”.

وبالنسبة إلى التوقيت المدرسي، تضيف الوزيرة، “فوزارة التربية الوطنية صدرات مذكرة فـ2008، عطات صلاحية لمديري الأكاديميات باش يعطيو مرونة فأوقات الدخول، وهاد الشي تفعل فبعض الجهات بحال بني ملال وففاس مكناس وجهة الشرق…”.

واتهم مستشارون برلمانيون الحكومة “بتجاهل مطلب المغاربة بإلغاء الساعة الإضافية”، و”إعطاء الأولوية للاستثمارات والاقتصاد الوطني عوض الاستثمار في العنصر البشري”.

وذكروا بأن الحكومة، عبر الناطق الرسمي باسمها، وعدت بالنظر في موضوع الساعة الإضافية.

وكان مصطفى بايتاس، أكد في ندوة التصريح الحكومي، يوم الخميس 11 نونبر الماضي، على أن “جدل الساعة الإضافية مطروح على طاولة الحكومة”، مبرزا أنه “حينما تتاح الإمكانية ستقرر الحكومة العودة إلى السّاعة الرسمية”.