• حقيقة الاعتداء الجنسي على قاصر في حفل في كازا.. الأمن يوضح!
  • في فوزه الثالث على التوالي.. الوداد يثأر من نهضة بركان ويعتلي الصدارة
  • عنفٌ لفظي بغطاء “الرّاب” وردّ الحكومة “المُحتشم”.. أوزين يُسائلُ أخنوش في رسالة مفتوحة!
  • معبر باب سبتة.. توقيف مغربي حاول تهريب ما يقارب 40 ألف أورو
  • في لقاء جهوي ثالث.. “التجمعيات” يناقشن المناصفة ورهانات تحسين وضعية المرأة
عاجل
الأحد 28 أغسطس 2022 على الساعة 12:00

جاي من ميريكان.. حقيقة اللوز المسموم في الأسواق المغربية

جاي من ميريكان.. حقيقة اللوز المسموم في الأسواق المغربية

هدرة كدور على لوز مسموم كيتباع في الأسواق المغربية. كيفاش؟

شنو وقع؟

أكد مصدر من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية “أونسا”، لموقع “كيفاش”، أنه خلافا لتكهنات بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي “لا وجود للوز ملوث ببكتيريا السالمونيلا في الأسواق المغربية”.

كيفاش وعلاش؟

وأوضح المصدر ذاته، أن المغرب كان ضمن قائمة البلدان المستوردة لشحنات من لوز شركة “بلو دايموند غروورز” الأمريكية، والتي أعلنت مؤخرا عن سحب كميات مهمة من منتوجاتها بعد ثبوت تلوثها ببكتيريا السالمونيلا.

وأكد مصدر الموقع من “لونسا”، أن المكتب قام فور توصله بالإشعار عن تلوث اللوز بجميع التحريات اللازمة، حيث تم إرجاع الشحنات قبل وصولها إلى المغرب.

وأعلنت الشركة الأمريكية “بلو دايموند غروورز”، الأسبوع الماضي سحب 157،691 كيلوغراما من اللوز بعد اختبار هذه الكمية وثبوت تلوثها ببكتيريا السالمونيلا.

الشكلاط المسموم

وتذكر هذه الواقعة، بدعوة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، قبل أشهر، المستهلكين المغاربة إلى عدم استهلاك بعض الأنواع من الشوكولاتة المستوردة، معلنا اتخاذ تدابير تهم منتجات شوكولاتة “كيندر”، تبدأ من السحب الفوري إلى تشديد الرقابة على الاستيراد.

‎وكانت “أونسا” قد أعلنت عن السحب الفوري من دائرة التسويق لكل المنتجات المشبوهة لماركة الشوكولاتة “كيندر”، سواء على مستوى المستوردين أو سلاسل التوزيع.

‎ويشار إلى أن قرار المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، جاء بعد الاشتباه في تلوث منتجات شركة “فيريرو” ببكتيريا السالمونيلا تيفيموريوم المسؤولة عن التسمم الغذائي.

‎كما قرر “أونسا” اتخاذ تدابير طارئة كتعزيز الرقابة على جميع منتجات شركة الشوكولاتة المعروفة، عند الاستيراد لتجنب إدخال دفعات من هذه المنتجات في السوق الوطنية، والسحب الفوري من دائرة التسويق على مستوى المستوردين وسلاسل التوزيع لجميع دفعات المنتجات المعنية.