• سابقة في المغرب.. مقترح قانون لمنح المغربيات “عطلة الدورة الشهرية”
  • اللي عندو “غاز” واحد الله يحبسو عليه.. إسبانيا تشرع في إمداد المغرب بالغاز الطبيعي
  • من وجدة.. الوداد تحسم اللقب وتقبر أحلام الرجاء وتحقق ثنائية تاريخية
  • السعودية: السبت 9 يوليوز أول أيام عيد الأضحى
  • محاولة اقتحام سياج مليلية.. أحزاب ترفض “الاستغلال السياسوي” للحادث وتحمل مسؤوليته لـ”شبكات تهريب البشر”
عاجل
الجمعة 27 ديسمبر 2019 على الساعة 15:00

جات تدوز راس العام فمراكش.. وزيرة فرنسية جبدات على راسها النحل

جات تدوز راس العام فمراكش.. وزيرة فرنسية جبدات على راسها النحل

أثار قرار وزيرة البيئة والنقل العمومي الفرنسية، إليزابيث بورن، قضاء عطلة رأس السنة في المغرب، وبالتحديد مدينة مراكش، جدلا واسعا في فرنسا خاصة مع الإضرابات التي تشهدها الدولة.

وحسب موقع “لو كابيتال” الفرنسي، فقد اعتبرت نقابة “سود” للسكك الحديدية هذا السفر “رسالة سيئة” من لدن الوزيرة في الوقت الذي تشهد فيه فرنسا مشاكل في النقل، بسبب إضراب عمال السكك الحديدية المحتجين على إصلاح نظام التقاعد.

ونقل الموقع ذاته تصريحا للسكرتير الفيدرالي لنقابة “سود” للسكك الحديدية، قال إن هذا السفر يعتبر “رسالة سيئة ويدخل ضمن سياسة الاضمحلال التي تنهجها الحكومة في وجه مطالب المنظمات النقابية”.

وأضاف السكرتير الفيدرالي منتقدا: “إذا كنا نواجه اليوم حكومة تريد إنهاء النزاع، فيجب أن نجري كل يوم مفاوضات”.

ودخلت الاحتجاجات على إصلاح نظام التقاعد يومها 23 اليوم، الجمعة (27 دجنبر)، بينما لا تزال حركة القطارات معطلة بشكل كبير.

كما أعلنت الحكومة سابقا يوم 7 يناير المقبل، كموعد للشركاء الاجتماعيين لإجراء سلسلة من المشاورات، حيث سيستقبلهم وزراء من حكومة ماكرون.