• سفير سابق لأمريكا في الجزائر: إلى متى سيواصل الجيش الجزائري دعم تبون المعزول؟
  • لتطوير الكرة النسوية.. جامعة كرة القدم تنظم ورشات تكوينية في المعمورة
  • انطلاقا من عدة وجهات أوروبية صوب المغرب.. “لارام” تعلن عن برمجة رحلات جديدة
  • جابو فالمعدل 19.34 و18.40.. احتفاء خاص بصاحبتا أعلى معدل في الباك في جهة كازا سطات (صور وفيديو)
  • كيبدل صوتو باش يدير راسو موظفة.. تفاصيل الإيقاع بـ”موظف” نصاب في مراكش
عاجل
الأربعاء 26 مايو 2021 على الساعة 09:00

تعرض لهجوم عنصري على مواقع التواصل الاجتماعي.. عبدو السنغالي رجع لكازا

تعرض لهجوم عنصري على مواقع التواصل الاجتماعي.. عبدو السنغالي رجع لكازا A migrant is comforted by a member of the Spanish Red Cross near the border of Morocco and Spain, at the Spanish enclave of Ceuta, on Tuesday, May 18, 2021. *** Local Caption *** .

عاد الشاب السنغالي الذي ظهر رفقة فتاة متطوعة في الصليب الأحمر إلى مدينة الدار البيضاء، الأسبوع الماضي، بعدما أعادت السلطات في سبتة المحتلة بتنسيق مع السلطات المغربية أغلب الحراگة الذين دخلوا سبتة بداية الشهر الجاري.

وحسب صحيفة “تيلي ديارو” الإسبانية، فإن الشاب البالغ من العمر 27 سنة، يعيش في الدار البيضاء رفقة أخيه، وهما من السنغال، ويعملان في العاصمة الاقتصادية حيث يكتريان غرفة يعيشان فيها.

ووفق المصدر ذاته فإن الشقيقين قدما إلى المغرب منذ 5 سنوات، ويعملان في البناء، وقررا قبل أسبوعين الهجرة الغير الشرعية، عن طريق الدخول إلى مدينة سبتة المحتلة، ثم الذهاب إلى القارة الأوروبية.

وأضاف الموقع أن بكاء الشاب السنغالي وعناقه القوي للمتطوعة في الهلال الأحمر، كان بسبب خوفه الكبير على أخيه الذي فقد وعيه عند الوصول إلى شاطىء سبتة.

وكان الشاب قد تعرض لهجوم عنصري من طرف مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في إسبانيا، الذين نشروا في حقه إشاعات كثيرة، حول أنه مجرم من مالي وفار من العدالة.